المنظمة الآثورية الديمقراطية بين معارضة النظام السوري ومعارضة سلطة الأمر الواقع الكردية “الادارة الذاتية”!!

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

(المنظمة الآثورية الديمقراطية) بين معارضة ( النظام السوري ) ومعارضة (سلطة الأمر الواقع الكردية ) ممثلة بما تسمى بـ”الادارة الذاتية”!!
خبران منشوران على الصفحة الرسمية للمنظمة الآثورية
(آدو الإخباري ADO New )
يكشفان عن حالة من “الانفصام السياسي ” لدى قيادات وأعضاء المنظمة الآثورية …
الخبر الأول : عن “الاعتصام السلمي” في القامشلي ، الذي نظمه (المجلس الوطني الكردي) ،وشارك فيه عدد من قيادات المنظمة، احتجاجاً على رفع الاسعار واستمرار عمليات الاعتقال على خلفية الموقف السياسي من قبل “الادارة الذاتية” الكردية. الخبر حظي بـ( 84 )مشاركة من قبل متابعي صفحة المنظمة وهم بغالبيتهم الساحقة من أعضاء وأنصار المنظمة الآثورية.
الخبر الثاني: تصريح للسيد (عبدالأحد اسطيفو – نائب رئيس الاتلاف المعارض ) لوكالة أناضول التركية، جاء في التصريح ” أميركا تقف ضد النظام وضد جرائمه وهي إلى جانب القرارات الدولية في هذا الشأن…نؤكد أن الإطار القانوني المستند إلى القرارات الدولية متوفر للتدخل في سورية وفق البند السابع، نتائج التحقيقات الدولية أكدت مسؤولية النظام عن استخدام الأسلحة الكيميائية، في خرق للقرار 2118 “. هذا الخبر حظي فقط بـ 4 مشاركات من قبل متابعي صفحة المنظمة،(وقد مضى اربعة أيام على نشر التصريح)….. يعني حتى غالبية قيادات المنظمة ( مكتب تنفيذي ولجنة مركزية ) لم يشاركوا تصريح ممثلهم في الاتلاف المعارض. بين 84 و4 مشاركات (حتى لحظة نشر هذا المنشور) فارق كبير

ولافت ويدعو للتساؤل؟؟ بغض النظر عن أسباب العزوف عن مشاركة تصريح السيد عبد الأحد اسطيفو ، أكانت خوفاً أو رفضاً لما جاء في التصريح، موقف يكشف عن وجود “انفصام سياسي” لدى (المنظمة الآثورية الديمقراطية).
سليمان يوسف

About يوسف يوسف

يوسف يوسف كاتب و باحث
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.