المفارقة بين حرب #روسيا في #سوريا و حرب روسيا في #اوكرانيا

عميل اردوغان الشيخ معاذ الخطيب يعلن بان الشمس ستشرق من موسكو

Lamis Sutton

المفارقة بين حرب #روسيا في #سوريا و حرب روسيا في #اوكرانيا
الشعب الاوكراني كله حمل السلاح للدفاع عن الوطن، نساء و رجالا
الشعب السوري هرب من الوطن الى الغرب للحصول على اقامات و جنسيات الغرب. حتّى السوري المقيم بدول الخليج قدّم لجوء الى اوروبا بالرغم من ان الحرب لم تكن تمسه. السوريين المتواجدين في بعض المدن السورية التي لم تدخل اليها الحرب ما كان الهم علاقة بما يحصل بالمدن السورية الاخرى و كانهم ليسوا من هذا الوطن .
و بياع البزر و الطبًال و ما شابه أصبحوا يحكوا بالسياسة و يتدافعون للمناصب عسى و لعل يحصلون على منصب ما بعد سقوط النظام .
المعونات التي تُرسل للاجئين الاوكران تُستخدم لهم و من اجلهم و يتم التصريح علنا عن احتياجاتهم اليومية من دواء او ما شابه
المعونات التي أُرسلت الى سوريا سُرقت من قبل السوريين أنفسهم.
ما سمعت عبر تغطية الفوكس نيوز اي يوكراني حكي بالدين بينما قُلبت المقاومة ضد المحتل السوري سواء الروسي او الايراني الى جهاد و دين و انبثقت حركات ك داعش و اخوانها.


اعي تماما الفرق بين الموقع الجغرافي السوري و الاوكراني و ما يحوي كل منهما من ثروات باطنية او جغرافية و كمية الاساءة التي ممكن ان تُلحق بالغرب من حرب روسيا على اوكرانيا
بس المشكلة ليست هنا، المشكلة هي عدم وجود ولاء الى الوطن من قبل اغلب الشعب السوريين و هذا ما كنت اكتب عنه منذ بداية الوضع السوري المتأزم و الذي كنا ندعوه ثورة.
كنت كتبت سابقا سيأتي يوم لن نجد اطفال سوريين من ظهر و بطن آباء و امهات سوريين.
هل تعوا الان حقيقة الالم بضياع الوطن .

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.