المعارضة والمؤامرة

المعارضة والمؤامرة !!! مع دخول الجيش السوري بلدة (خان شيخون) ، الكثير من المعارضين (سياسيين وعسكريين) بدأوا يتحدثون عن وجود (مؤامرة تركية – روسية – أمريكية ) ، تخفي (صفقة) كبيرة بين (بوتين و اردوغان و ترامب) على حساب ” ثورة الشعب السوري”.. طيب يا “حراس الدين الاسلامي ” وحماة “الثورة السورية” ، إذا الاسلامي (اردوغان ) وهو ابرز حلفاءكم والداعمين لكم (سياساً وعسكرياً) تخلى عنكم، فلماذا كل هذا العناد والحماقة والتحدي في مقاومة جيوش ثلاث دول ( سوريا – روسيا- ايران) ؟؟؟ . لماذا لا تسلموا ما تبقى لكم وتعلنوا وقف القتال من طرفكم ، بذلك توفرون على أهلنا في أدلب والمناطق الأخرى، مزيد من الدماء والدمار والنزوح والتهجير ؟؟ . نقول هذا، ليس دفاعاً عن نظام دكتاتوري ولا تمسكاً به ، وإنما حرصاً على دماء وأرواح أطفال ونساء وشيوخ أدلب.. حان الوقت لتعترفوا بأن النظام وحلفائه ، بفضل حماقاتكم وغبائكم وانغماسكم في أوحال وأقذار الطائفية وتحالفاتكم الاسلامية والخارجية المشبوهة، نجحوا في تحويل (الصراع السياسي) بين شعب ثائر لأجل حريته وكرامته و نظام استبدادي يدافع عن سلطته، الى حرب مفتوحة بين (مجموعات

وتنظيمات اسلامية جهادية ارهابية متشددة) ،من جهة ، وبين (جيش سوري) يقاتل تحت شعار ( محاربة الارهاب والدفاع عن الدولة السورية) ، من جهة أخرى..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.