المعارضات #السورية: غباء سياسي أم افلاس سياسي ؟

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

المعارضات السورية) ، غباء سياسي أم افلاس سياسي ؟؟؟؟. أليس من الغباء السياسي والسذاجة الحديث عن “دستور جديد” لسوريا، وهي منقسمة بين الاحتلالات الأجنبية والميليشياوية . الدساتير تضعها هيئات وطنية منبثة من (سلطة وطنية تشريعية) منتخبة من الشعب ، وليس لجان تفتقر الى الشرعية (الدستورية والوطنية)، كما هو حال (اللجنة الدستورية) الحالية المشكلة من المعارضات والنظام….. النظام السوري وحليفه الروسي نجحا في إشغال المعارضات السورية وإلهائها بقضية الدستور واللجنة الدستورية ، بهدف إبعادها عن القضية الأساسية والجوهرية وهي ” تشكيل حكومة انتقالية ” التي نص عليها قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015 الخاص بالأزمة السورية… النظام السوري جعل من (جلسات اللجنة الدستورية) قصة ( الف ليلة وليلة) لا نهاية لها، كسباً للوقت حتى يتمكن النظام وحلفائه من الحسم العسكري على كل الجبهات… اذا المعارضات ليست بهذا الغباء وهي تدرك خبث النظام والاعيبه …هذا يعني ان هذه المعارضات افلست سياسيا ولهذا انخرطت في لعبة النظام….
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.