المعارضات السورية، كـ(الغريق الممسك بقشة)

المعارضات السورية، كـ(الغريق الممسك بقشة) .. مجرد كلام لـ (جيمس جيفري) – مبعوث أمريكا الخاص للأزمة السورية، قاله لغاية في نفس يعقوب – خلال اجتماع ( مجموعة العمل المصغرة بشأن سوريا ) ” قد نكرر الحظر الجوي على الشمال الشرق السوري مثلما فعلنا من قبل في الشمال العراقي”. سرعان ما بدأ الكثير من المعارضين المحبطينـ يهلل و يروج لتلميحات جيفري وينشرها على صفحاته، كما لو أنه “المخلص المنتظر الآتي من السماء ” آت بـ”المعجزة” المنتظرة لإنهاء حكم الأسد وإسقاط نظامه الدكتاتوري، الهدف الذي عجزت المعارضات السياسية والعسكرية وحلفائها عن تحقيقه على مدى السنوات الثمانية الماضية. يبدو أن المعارضات السورية المحبطة، تجهل أو تتجاهل بأن عامان مضى من ولاية ترامب من غير أن يُحدث اي تغير نوعي في السياسة الأمريكية تجاه الأزمة السورية ،عما كانت عليه في عهد أوباما. غالباً سيمضي ترامب ولايته من غير أن يحقق حلم المعارضات وسيكتفي بالحديث عن خطر “الارهاب الداعشي”، الفزاعة التي تركها، كـ”مسمار جحا” ليبرر البقاء الأمريكي في سوريا والعراق. عامان وسيخرج

ترامب من البيت البيض ومعه فريق حكمه ، (جيفري وبلوتون) وغيرهم، والأزمة السورية تراوح مكانها، بانتظار نضوج طبخة (الحل السياسي) الموضوعة على نار (روسية تركية ايرانية اسرائيلية) هادئة ..
سليمان يوسف

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.