المطرب و الملحن #رامي_جمال يصاب بمرض #البهاق

( رامى جمال )
أصيب المطرب و الملحن ( رامى جمال ) ب مرض أو ( البهاق ) و هو ما ينتج عنه ظهور بقع فى جلد الإنسان زال منها لون البشره الأصلى على شكل بقع بيضاء و قد تكون هذة البقع فى مكان محدد و قد تشمل الجسد كله .
أما مسببات هذا المرض المتعارف عليها حتى الآن فهى إما :
وراثيه أو بعد التعرض خصوصا فى الصيف للشمس الحارقه بشكل مبالغ أو نتيجه حاله نفسية شديدة يمر بها الشخص .
و حتى الآن لا يوجد جزم بالسبب الحقيقى لظهور هذا المرض عند البعض .
المهم
( رامى ) وجد بعد تعرضه لهذا المرض البعض يطالبه ( بالإعتزال ) و أن يبحث لنفسه عن عمل آخر و البعض الآخر ( يخاف ) أن يسلم عليه كى لا ينتقل له !! ( طبعا هذا المرض ليس معدى ) .
بعدما مل من إخفاء هذة البقع عنده بالمكياج و ترك نفسه على طبيعته
و قد سبب له هذا حاله نفسية سيئه فا نشر بوست بما حدث له و طبعا تفاعل ( زملائه ) فى الوسط الفنى معه أكثر من الجمهور العادى و جاءته ردود أفعال إيجابية تسانده و تشد من آزره .
الحقيقة ما تعرض له ( رامى ) عندما كشف عن ما يمر به و رد فعل البعض على موضوع مرضه
ذكرنى بفيلم ( يعتبر كوميدى ) رغم إنه وقت ( إنتاجه ) كان من المفترض أن يكون فيلم ( مأساوى ) !!
مش عارف حد لسه فاكر الفيلم ( الخرافى ) المسمى ( الحب فى طابا ) ؟؟
الفيلم ده تم إنتاجه عام ( 1991 ) و تم عرضه فى عام ( 1992 ) و هو لمن لا يعرفه مجموعه من ( الشباب ) يسافرون ل ( طابا ) طبعا هناك هدف لإختيار ( طابا ) تحديدا .


و يقعون فى مغامرات ( جنسية ) مع السائحات هناك و عندما يرجعون لأسرهم فى القاهرة يكتشفون إصابتهم ب ( الإيدز ) أو ( السائحات هن من يخبرهن بذلك مش متذكر ) المهم و يتفاعل الموضوع .
و لأن أسهل حاجه ( الإستسهال ) فقد كانوا يصورون ( الشباب ) يخافون أن يسلموا على ( زوجته أو إبنه أو والدته ) كى لا ينقل لهم المرض و لا ينامون معهم فى نفس الغرفه أو حتى يلمسون ( الكوب أو الطبق ) الذى أستعملوه .
و لم يكلف ( صناع الفيلم وقتها ) البحث عن أصل المرض و مسبباته و أعراضه و كيفيه إنتقاله بس المهم عندهم ( علاقه جنسية و فى طابا بالتحديد ) !!
الفيلم ده كان بطوله ( ممدوح عبد العليم . جالا فهمى . حنان شوقى . هشام عبد الحميد . وائل نور . ) و إخراج أحمد فؤاد ( جد ) هيثم أحمد زكى من جهه الأم أما العبقرى مؤلف الفيلم هو ( محمد رفعت فريد ) .
و مره تانية مريض ( البهاق ) بيتم التعامل معه فى ( الخارج ) بشكل طبيعى و عادى و يمكن أبرز مثال عارضه الأزياء العالمية ( وينى هارلو ) المصابه به و مع ذلك تعتبر الآن من أشهر و أغنى عارضات الأزياء و الوجه الإعلانى المعتمد للعلامه التجارية العالمية ( ديسيجوال ) و هى لا تخفى البقع لديها إطلاقا ) ) صورتها مع البوست آخر صورة .
قبل ما تدمروا نفسيه إنسان و تطالبوه بالإعتزال من عمله أو ترفضون أن تسلموا عليه خوفا منه و تتجنبونه تقبلوا المختلف فقد تكونون سبب شفائه و دعم له .
ربنا يشفى رامى و كل مريض و ينقى العقول من الجهل .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.