المصفوع لؤي المقداد ينصب على #فيصل_القاسم بنصف مليون دولار تحويشة عمره

ريم اسماعيل

بعيداً عن أخبار كورونا….

في مثل هذا اليوم قبل ست سنوات، وتحديداً في أحد مؤتمرات المعارضة باسطنبول قام رئيس الائتلاف حينها أحمد الجربا بصفع النصاب لؤي المقداد الذي حمل من يومها لقب ” المصفوع” 
ولو لم يكن للجربا من حسنة غيرها لكفاه.

امتهن المقداد، مدمن المخدرات والقمار النصب على الجميع دون تمييز بين غني وفقير، وكانت غلطة عمره حين نصب على فيصل القاسم تحويشة العمر ” أكثر من نصف مليون دولار وفقاً لما قالته العصفورة بحجة تأسيس محطة إخبارية فضائية في السويد موجهة لعرب أوروبا الغربية وأمريكا ” مما دفع فيصل لحمل الطبل والمضي قدماً بفضحه.

وبالمناسبة : الصفحة المزورة المنسوبة للشيخ أحمد شلاش على فيسبوك يديرها المصفوع لؤي المقداد شخصياً

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.