#المسلمون هم مجرد حديث، بل ضعيف وموضوع أيضاً

Eiad Charbaji

في مثل هذه الايام من كل عام نخضع لكورس اختياري مكثف لتذكيرنا وتذكير العالم، اننا ما نزال كائنات متحفية تستحق الدراسة. تعيش فيزيائيا في القرن الواحد والعشرين، لكن وعيها وعقولها ما زالت أسيرة زمن البغال والحمير في القرن السادس الميلادي.
فرغم أن ناسا تقول لنا بالساعة والدقيقة والثانية مواقيت كل الأحداث الكونية خلال الألف سنة القادمة، ما زال المسلمون يتشعبطون على الأسطحة ليروا منازل القمر بالعين المجردة، عملا بمقتضى الحديث، ويا ليتهم يرونها.!! والغريب انهم يقضون كل رمضان يصومون ويفطرون عملا بمقتضى احاديث ناسا وليس النبي.
ورغم أنهم اصبحوا يتعاملون في حياتهم اليومية بالتحويلات البنكية والكريديت كارد وحتى البيتكوين التي لم يشرعها النبي ولم يتعامل بها مع اصحابه، إلا أنهم يصرون في كل عيد على النقاش والسؤال وأخذ الفتوى حول هل يجب إخراج الفطرة بصاع من البر والشعير والحبوب كما نص الحديث، أم بقيمتها من النقود.


بالمحصلة؛ المسلمون هم مجرد حديث، بل وحديث ضعيف وموضوع، والدليل الوحيد على وجودهم هو ما قاله فلان عن فلان عن فلان انه سمع فلانا يقول أنهم موجودون….!!!

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to #المسلمون هم مجرد حديث، بل ضعيف وموضوع أيضاً

  1. ابو موسى الغير اشعري says:

    مقال جميل ، شكرا.

  2. دكتور سيتى شنوده says:

    مقال رائع ..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.