#المرصد_السوري: الفصائل الموالية #لأنقرة تواصل سرقة آثار #عفرين ناحية #راجو

الفصائل الموالية لأنقرة تواصل سرقة آثار عفرين عبر عمليات تنقيب مستمرة ضمن تل أثري في ناحية راجو
تواصل الفصائل الموالية لتركيا منذ سيطرتها على مدينة عفرين في آذار/مارس من العام 2018 بدعم وغطاء تركي، عمليات التنقيب والبحث عن الآثار، في مناطق مختلفة من قُرى وبلدات منطقة عفرين شمالي غربي حلب، وفي خضم ماسبق، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الفصائل الموالية لأنقرة، تواصل عمليات الحفر والجرف على تل “قه واقه” الواقع على طريق بلدة راجو في ريف عفرين، وسبق أن تعرض التل الأثري لعمليات حفر وسرقة منذ منتصف العام 2019، إلا أن الفصائل المدعومة من أنقرة، عادت لتقوم بعمليات جرف وبحث عن لقى أثرية مدفونة في التل.

ونشر المرصد السوري في 20 ديسمبر/كانون الأول من العام 2020 المنصرم، أن وزارة الأوقاف التابعة لولاية هاتاي في تركيا “اسكندورن”، حولت مزار “النبي هوري” الأثري إلى مسجد، من خلال قيامها بترميم المزار الواقع في ناحية شرا شمال شرق مدينة عفرين، بعد تعرض المزار لعمليات تجريف وحفر من قِبل الفصائل الموالية لأنقرة بهدف البحث المقتنيات الأثرية.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.