المرأة السلقلق التي تحيض من دبرها صفة اطلقها الإمام #علي_بن_أبي_طاب على النساء الذين لا يحبونه ولا يحبون آل البيت !!!!

المرأة (السلقلق) وهي التي تحيض من دبرها، وهي صفة اطلقها الإمام علي بن أبي طاب على النساء الذين لا يحبونه ولا يحبون آل البيت !!!!
د.عبد الرزاق عيد
والمراة السلقلق أو(السلقلقية) هي المرأة التي تحيض من دبرها كما ذكرنا في حلقتنا السابقة، وهوأمر محال لأنه يخالف الطبيعة الإنسانية ، وقد استنكرنا على قناة نصرانية (قناة الحياة ) أن تورد هذا الحديث المستنكر طبيعيا الضعيف رواية، رغم أن هناك من الباحثن العلميين الحداثيين الذين طالما أجبرنا أدبيا للدفاع عنهم وعن سمعتهم العلمية مثل (عدنان ابراهيم)…..
رغم أن النصرانية تقرالولادة المقدسة دون دنس بشري لاهوتيا (الحبل المقدس الذاتي الإلهي دون مساس بشركما هي ولادة السيد المسيح من روح الله…) بينما تستنكر طبيعية حيض المرأة من دبرها كما لم يسجل لنا التاريخ حادثة تايخية واحدة عن الحيض من الدبر رغم أن التاريخ يحدثنا عن الولادة المعجزة غيرالطبيعية للمسيح .!!!!
غير أن ما يهمنافي هذا السياق هو التهييج الطائفي الشيعي ضد ما يسمونهم (الناصبيين) المنكرين لفضل آل البيت ومحبتهم كهذه السيدة التي عبرت عن عدم حبها لعلي ولأهل بيته، فلم يترفع الإمام علي الذي رفعته بعض الفرق الشيعية إلى مستوى الإله ليشتم المرأة التي صارحته بعدم محبته وآل بيته، ببذاءة يعف عنها أراذل الناس ………
والغريب في الأمر ان السيد (عدنان ابراهيم) الذي يقدم لنا نفسه وللإسلام أنه (لوثر الإسلام )، أنه هومن يثبت هذالحديث على لسان الإمام علي الذي يفترض أنه أعف الناس نظرا وجوارح ولسانا……


غير أن اتباع علي من الفرق المعارضة قد أساءت له ولنبله الشخصي بسوقيتهم ورعاعيتهم التي بلغوا بها تأليه الرجل الذي لم ينتصر يوما إلا في الحروب الأهلية ………..
أي مثلهم مثل من يزعمون أنهم أحفاده (الفرس الإيرانيون ) الذين يتباهون بأنهم لم يكسبوا الحرب يوما، لكنهم كانوا دائما يكسبون المفاوضات والمساومات والمقايضات المماتعة……..
لكنها الماتعات التي يبدو أنها استنفذت اغراضها الاستمتاعية منذ شرب الخميني كأس سم الهزيمة على يد العراق ..ولهذا نظن أن المماتعة الأمريكية- الإيرانية قد أدت غرضها الامتاعي خلال أربعين سنة، وأنه آان الأوان لطرد إيران الكهنوتية المللية الطائفية من سوريا مع نظيرها الشمولي العدماني الروسي البوتيني المافيوي، والأسدي العتل الزنيم العميل، ووضع سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة كدولة فاشلة مثلها مثل الصومال، حيث أن الشعب السوري بدأ يستشعر أن كابوس الأسدية ليس أفل فسادا وارتزاقا ولا وطنية وأخلاقيا وسياسيا عن معارضته التي انتخبها له الروس والإيرانيون والأسديون….

About عبد الرزاق عيد

كاتب ومفكر وباحث سوري، وعضو مؤسس في لجان إحياء المجتمع المدني وإعلان دمشق. رئيس المجلس الوطني لاعلان دمشق في المهجر.
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to المرأة السلقلق التي تحيض من دبرها صفة اطلقها الإمام #علي_بن_أبي_طاب على النساء الذين لا يحبونه ولا يحبون آل البيت !!!!

  1. س . السندي says:

    من ألاخر

    ١: حسب علمي أن القناة التي تتكلم عنها “الحياة” هى مسيحية وليست نصرانية ، وحسب علمي أكثر أنك قصدت السخرية والاستهزاء ؟

    ٢: وأخيراً
    هل من المعقول كاتب مطلع مثلك لا يعلم بأن النصرانية قد إنقرضت من منذ أكثر من عشرة قرون ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.