المحامي السوري فراس عابدين يكتب عن الإزدواجية بإلقاء تهم الخيانة والعمالة لإسرائيل

Elizabeth Macaulay-Lewis. Bayt Farhi and the Sphardic Palaces of Ottoman Damascus. American School of Oriental Research, 2018

Feras Abdin

عندما ابديت تعاطفي مع يهود دمشق وحزني على فقدان سوريا لهذا المكوّن تلقيت كم هائل من السباب والشتائم وحتى من شريحة تدعي نفسها انها شريحة مثقفة بين قوسين . ؟؟؟؟؟؟
ولكن هؤلاء انفسهم بلعوا السنتهم الاسبوع الفائت عندما ابرق الرئيس الاسد وزوجته معزياً بوفاة حاخام اليهود الدمشقيين ابراهيم حمراء في تل ابيب والذي ولد في سوريا وهاجر بعدها الى اسرائيل ليتوفى هناك الاسبوع الماضي .
يحق لعائلة الاسد ان تهادن وتصالح اسرائيل متى تشاء وهذا الامر يعتبر قمة الوطنية من وجهة نظر علوج النظام السوري ، ولكن مجرد ان يبدي اي مواطن سوري رأيه بالعلاقة مع دولة اسرائيل او تعاطفه مع اليهود السوريين فتكون تهم العمالة والخيانة جاهزة عند قطيع المحبكجية في نظام الاستبداد !!

…….

الصورة المرفقة هي لعائلة يهودية دمشقية في بيت فارهي حيث تعيش عائلة من طائفة السفارديك

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.