المحامي ادوار حشوة : في تاريخ مار مارون !

يعيد الموارنة في كل يوم ٩ شباط في ذكرى القديس مار مارون.

وكثيرون لا يعرفون شئيا عنه ولا يوجد له أي كتب بل حكايات عن تقواه وحكمته
وقيامه ببناء الأديرة على امتداد نهر العاصي .!

ولد ما مارون في بلدة ( مارونيا) وهي قرية تقع بين أنطاكيا والسويدية على البحر المتوسط وعلى مسافة ٣٠ ميلا منهما ويوجد خلاف على تحديد سنة
ولادته ولكن وفاته حددت بين عامي ٤١٠ م و ٤٣٣م .

ان هذا يعني انه كان سوريا وليس لبنانيا
كما يظن البعض .

كان ناسكا متعبدا في المنطقة وهو الذي غرس حديقة النسك ابتغاء مرضاة الله.ك

وكانت الأديرة في قنسرين وحماة وانطاكية
ونواس ودرب الساق وبوقا وعينتاب وقورش ومنبج وقلعة النجم على الفرات وشيزر وافاميا ومعرة النعمان وكل الجبال من حلب الى حماة .

حين توفي نشب خلاف بين أهل مكان الوفاة
واهله في مارونيا على مكان الدفن فتم التوافق على دفنه في مكان وسط بينهما في الرستن على العاصي وبني على قبره هيكل عظيم في اعلى تل الرستن وحدد تاريخ الوفاة بين عامي ٤١٠ م وعام ٤٣٣م وزّرت اعلى التل الذي تحول اليوم الحي يقطنه رفاقنا من ال حمدان .

اول انقسام مسيحي على طبيعة المسيح تم عام ٤٥١م
لذلك لا يمكن لأي طرف او انشقاق ان ينسب ما مارون الى كنيسته لانه ولد ومات قبل عصر الانقسامات .!

أتبع الموارنة الاعتقاد بالطبيعتين للمسيح
فخاصمهم اليعاقبه من أنصار الطبيعة الواحدة وقتلوا منهم الكثيرين من الرهبان .

عام ٦٩٤ م قاد الإمبراطور يوستنيان الثاني حملةًعليهم لإجبارهم على الاعتقاد بطبيعتين ومشيئة الهية واحدةً والموارنة رفضوها لذلك هدم كنائسهم ودمر أديرتهم وهدم هيكل ما مارون على العاصي ويومها هرب الكثيرون منهم الى شمال لبنان وصار اسمهم المردة ويبدو انها كانت تعني
اما لان تلك الجبال لا تأوي غير المردة او لأنهم متمردون على الإمبراطور. فكان ذلك اول دخول للموارنة الى لبنان !

الأمويون هم الذين اعترفوا بمقدمية الموارنة في جبل لبنان وتحولوا الى حلفاء للحكم الأموي وعاشو ا بأمان وحرية .

هرب الموارنة الى لبنان خوفا من الفرس والرومان واليعاقبة السريان ولَم يطاردهم
او يعتدي عليهم العرب .

بعد سقوط الدولة الأموية هربت الى لبنان
عائلات اموية عديدة هربا من القتل العباسي فاحتضنهم الموارنة واعطوهم
اسماء مسيحية لحمايتهم من المذبحة
ولكنهم فيما بينهم يشيرون الى هذه العائلات باسم عائلة الشيخ وهي تسمية
عربية لذلك يقال ان كل ماروني يحمل لقب
شيخ هو من أصل عربي وأموي وقد أكد لي
احد النواب الذي يحمل لقب الشيخ ذلك وأضاف ان الموارنة حزنوا يوم سقط الحكم
الأموي وصاروا يغنون ( عاالعين يامو ليا وتنعش موليا جسر الحديد انقطع من دوس رجليا).
وقال لي. ياموليا تعني يا مولاي وتنعش موليا تعني ١٢ خليفة أموي.
والمعروف ان الصيادين الموارنة هم الذين
أبحروا بعبد الرحمن الداخل من لبنان الى
الأندلس فأقام هناك خلافة أموية
تحية للاخوة الموارنة في عيد شفيعهم السوري
وهذا هو السؤال
٩-٢-٢٠١٩

.

About ادوار حشوة

مفكر ومحامي سوري
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.