المثلية الجنسية في بلاد الرافدين و باقي الحضارات

تاريخ البشرية الشامل

المثلية الجنسية هي ظاهرة قديمة قدم وجود الإنسان ، و قد انتشرت في جميع الحضارات التي سادت في بلاد الرافدين و وادي النيل و بلاد الهند و الاغريق. اي بمعنى اخر المثلية هي ممارسة الجنس مع شخص اخر من نفس الجنس اي امراة مع امراة و رجل مع رجل.
بالنسبة لبلاد الرافدين .. الجميع يعرف إلهة “الحب” عشتار او ما تعرف ب “إنانا” و هي آلهة الخصب والحب الجنسي والحرب ، ومن المعروف إن عشتار هي غانية مقدسة ، حيث قامت بالبغاء الديني ، وكان يُتوقع من كل امرأة ان تقوم بنفس الشيء في مرحلة ما من مراحل حياتها على الأقل مرة واحدة ، غير إن البغاء الديني لم يقتصر على النساء فقط بل على الرجال أيضاً من بائعي الهوى، والمثليين جنسياَ والرجال المتشبهين بالنساء، ومن هذا نستنتج و بوضوح الغطاء الاجتماعي و الحماية الدينية للمثيلة الجنسية ، في بلاد وادي الرافدين و باقي الحضارات التي لم تعتبر الامر غريبا او مرضاً.
كذلك ظهر في احد الواح ملحمة كلكامش ان كلكامش قد حلم حلمين ، الأول بنجمة ساقطة من السماء ، والثاني بفأس عظيم والذي شعر بإفِتتان غريب اتجاهه فشرحت له أمه الحلم قائلة : “سيأتيك رفيق سلاح عظيم .. (و) كزوجة ستحبه و تلاطفه وتطوقه”.

و رغم عدم وجود إثبات على المثلية الجنسية في علاقة الصداقة التي تربط كلكامش بصديق رحلته انكيدو ، لكن بعض الآثاريين و الباحثين قد لمحوا لهذا الامر !!!

أما في بلاد وادي النيل يوجد أول توثيق على شكل بردية لحبيبين مثليين في تاريخ البشرية تم اكتشافها عام 1964!

المصادر:
1. ملحة كلكامش حسب النص الذي وجِد في مكتبة نينوى.
2. Everyday Life in Ancient Mesopotamia: Jean Bottero
3.قبر نياخنم وخنامحوتب “Niankhkhnum and Khnumhotep”

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.