المتطرفون يطالبون برأس الكاهن زكريا بطرس

Zakaria Botros

انتشرت في الأيام القليلة الماضية بوسترات مصدرها المتطرفون المسلمون في مصر تحرض المسلمين على قتل الكاهن المتقاعد المصري زكريا بطرس صاحب قناة الفادي الفضائية . و تتهمه بسب وشتم رسول الإسلام محمد .
من هو زكريا بطرس ؟
إنه كاهن قبطي برتبة قمص وهي رتبة كهنوتية قبطية، كرّس حياته للتبشير بالسيد المسيح وهذا أساس رسالته الكهنوتية، كما أنه متخصص أكاديميا بدراسة الإسلام – القرآن – الحديث -التأريخ الإسلامي واللغة العربية . يعيش حاليا في دولة غربية و له من العمر 87 عاما .
قتل متطرفون مسلمون من عصابات الأخوان المسلمين شقيق القمص زكريا قبل أكثر من خمسين عاما، بغرز سيخ حديد في أذنه و إخرج من الأذن الأخرى عبر جمجمة الراس .وهذا ضمن حملة عدائية كان يشنها اولئك المجرمون المتطرفون على اقباط مصر في زمن بلطجة الأخوان المسلمين في مصر في زمن الرئيس أنور السادات بتشجيع منه ، حتى قتل على يدهم .
منذ عام 2003 يقدم زكريا بطرس برامج تلفزيونية دينية مسيحية وأخرى ذات نقد إسلامي، ضمن برامجه في مقارنة الأديان ونقدها، يناقش فيها التهجم الإسلامي على العقيدة المسيحية ويدافع عن الشبهات التي يثيرها المتطرفون المسلمون ضد المسيحية. كما خصص برامج عن دراسة القرآن وأحاديث الرسول و تاريخه وسلوكه . و يناقش كل ما كتب عن الإسلام والنبي محمد وتفسير القرآن وما جاء في كتب التراث الإسلامي .
يؤمن القمص زكريا بطرس ان من حقه مناقشة الإسلام دينا وكتابا وسلوكا ونقده، تماما كما يحلل المسلمون المتطرفون لأنفسهم نقد المسيحية وتكفير عقائدها وإيمانها وكتابها المقدس الذي يتهمونه بالتحريف بلا دليل، و يصفون المسيحيين أنهم نصارى كفرة مشركون وذميون و عباد الصليب ولا يجوز للمسلمين تهنئتهم بأعيادهم الدينية ، ويحرضون ضدهم و يشجعون على حرق و تفجير كنائسهم في مصر وخطف بناتهم واسلمتهن بالقوة والإكراه بعد الأغتصاب ..
لماذا لا يحاسب الشيخ الأزهري سالم عبد الجليل عندما أعلن في ندوة تلفزيونية من قناة مصرية أن المسيحية ديانة فاسدة ، وتصريح الإسلامي الحاقد محمد عمارة علنا بقوله المسيحية ديانة فاشلة . الشيخ الشعراوي كان على مدى عشرات السنين يستهزئ بالمسيحية ويكفرها في مجالسه التعليمية وتبث من تلفزيون الدولة المصرية دون ان يحاسبه قانون او يحاكمه قضاء !!
لماذا حلال عليكم وحرام على غيركم ؟


منذ 1400 سنة والمسلمون يقولون ان المسيحيين يشركون بالله ويعبدون ثلاث الهة وكتابهم محرف، انهم يشتمون المسيحيين خمسة مرات يوميا بصلاتهم بقراءة سورة الفاتحة ويرددون في مساجدهم (كفر الذين قالوا بأن الله هو المسيح بن مريم) …. والمسيحيون صامتون لا يردون . ولما حان الوقت للرد على اولئك الدجالين، صرخ المتطرفون زكريا بطرس يسب نبيكم فماذا انتم فاعلون ؟
زكريا بطرس يفند وينتقد مخازي ما كتبه المسلمون في كتبهم الصفراء التي يقدسها المسلمون وهي تطعن في الإسلام و نبي الإسلام. كتاب صحيح البخاري الذي يقدسه المسلمون والذي كتب بعد 200 سنة من وفاة الرسول، ونشر بعد 150 سنة من موت كاتبه الغير عربي ، يقول فيه : كان النبي محمد يطوف ( ينكح) جميع نسائه في ليلة واحدة و بغسل واحد، ويؤكد ان النبي شجع على رضاعة الكبير وأوصى التداوي ببول البعير . أليس هذا ازدراء لنبي الإسلام ودينه ويحط من قدر واحترام هذا الرسول ، علما ان هذا الكتاب يدرس في جامعة الأزهر ضمن المناهج الدراسية الرسمية . الذي تخرّج منه مئات الأرهابيين وعلى راسهم الشيخ الأزهري الظواهري زعيم تنظيم القاعدة حاليا .
هذا ما كان زكريا بطرس ينتقده ويعتبره المسلمون المتطرفون سبا وشتما للرسول !! والان يشنون حملة اعلامية رخيصة للإنتقام منه .
شيوخ المسلمين من المتطرفين السلفيين واخوان الشياطين و امثالهم ومؤيديهم ، يشتمون بالمسيحية والمسيحيين ويكفرونهم ويدعون بلا خجل بتحريف كتابهم جهارا نهارا من منابر خطب الجمعة و قنوات تلفزيونية تحت أنظار الحكومات العربية ولا من محاسب ولا من يقول انكم تزدرون الأديان . هذا حلال عليهم لأنهم مواطنون درجة اولى والمسيحيون مواطنون درجة عاشرة، لكن ان انبرى اي مسيحي او زكريا بطرس بالرد على اولئك الدجالين تقوم الدنيا ولا تقعد و الان يطالبون براس زكريا بطرس الكاهن الشجاع الذي فضح مخازي الإسلام من كتبهم الصفراء التي يدرسونها في الأزهر الغير شريف مدرسة الأرهابيين والحاقدين .
من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة .
يقول الكتاب المقدس : كل ما تكره أن يفعله غيرك بك، فإياك أن تفعله أنت بغيرك.

صباح ابراهيم
19/11/2021

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.