المتطرفون في بنغلادش يخرجون جثة طفلة عمرها 3 ايام ويمثلون بها لانها من الطائفة الأحمدية

cofin

cofin

اتهم زعماء طائفة “الجماعة الأحمدية” التي تعتبر أقلية مسلمة في بنغلاديش السبت “المتعصبين” بإخراج جثة طفلة من قبرها بعد ساعات من دفنها، وإلقائها على جانب الطريق.

ودفنت الفتاة البالغة من العمر ثلاثة أيام في مقبرة في مدينة غاتورا بمنطقة براهمانباريا الشرقية الخميس، فقام “المتعصبين” ونبشوا قبر الطفلة بعد فترة وجيزة وتركوها على جانب الطريق، مشيرا إلى أن “جريمتها أنها ولدت لعائلة أحمدي مسلم”.

وصرح مفتي محلي لوكالة فرانس برس أن “السماح بدفن (كافر) في مقبرة للمسلمين يخالف الشريعة.. مسلمو القرية المتدينون لن يسمحوا بحدوث ذلك”.

ولا يعتبر الإسلاميون المتشددون أتباع الطائفة الأحمدية مسلمين وهم يطالبون بحظر أنشطتها أسوة بباكستان.

ويتعرض الأحمديون البالغ عددهم 100 ألف شخص في بنغلادش لهجمات متكررة وغالبا ما يمنعون من بناء مساجد.

وتعرضت الطائفة الأحمدية في بنغلادش لعدة هجمات في العقود الماضية، حيث استهدف تفجير أحد مساجدهم في 1999 في مدينة كولنا في جنوب البلاد ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص.

وفي 2015 أدى تفجير انتحاري استهدف فيه إسلامي متشدد مسجدا للأحمديين في مدينة باغمارا في شمال غرب البلاد إلى جرح ثلاثة أشخاص.

ويعتبر الأحمديون أنفسهم مسلمين لكن الغالبية من المسلمين يرون أن اتباعهم لميرزا غلام أحمد، الذي أسس الطائفة في الهند عندما كانت تحت الحكم البريطاني عام 1889، بوصفه نبيا جاء بعد النبي محمد، يعد خروجا على العقيدة الإسلامية.

About أمل عرافة

أمل عرافة خبيرة فلكية مجازة من معاهد لاس فيغاس ولندن, نيودلهي, بكين وطوكيو وجنوب افريقيا, دراسات معمقة في علم التنجيم , اهم ما تنبأت به هو كارثة تسونامي, وصول اوباما الى رئاسة اميركا, وحادثة الطائرة الماليزية, كاتبة مغربية بشؤون المرأة العربية والفن
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.