اللي شوفته .. قبل ما تشوفك عنيه

صورة ارشيفية لسيدة جذابة

Hosam Abutaleb

النبي وقف على الباب ونادى ياواد يازيد .. زينب مراته سمعت صوت النبي طلعت تجري تفتح ، بس من ربكتها نسيت تلبس هدومها
زينب كانت حلوه وبيضا وتخينه والعرض عرضين ، ومشمرة جلابيتها فوق ركبتها .. فالنبي او ما شافها عجبته وحبها ، فقال كلام فى آخره ( سبحانه ع اللي بيعمله في القلوب )
المفسرين أكدوا ان حب النبي لزينب كان من اول نظرة .. فنلاقي ابن الجوزي بيقول ( كانت بيضا و جميله … فوقعت في قلبه ) والقرطبي بيقول ( فلما ابصرها هويها )
اما الطبري فقال ( كانت في حجرتها حاسرة فوقع اعجابها في قلبه ) .. علشان كده زينب اول ما سمعت كلام النبي فهمت انها ( عجبته ) .. وزيد راح للنبي يقوله اطلقهالك يارسول الله ؟
النبي قاله يابني دانتوا مكملتوش سنه متجوزين ؟ فرد زيد والله يا كبير من ساعة ماحضرتك جيت تزورني .. وهي كارهاني

وبتشتمني وبتعايرني بعيلتها ، ومش قادر عليها
————
راجع ؛ جامع البيان / الجامع لاحكام القرآن / انوار التنزيل للبيضاوي / زاد المسير لابن الجوزي الاحزاب ٣٧ / مجمع الزوائد ٧-٩٤ / صحيح النسائي ٣٢٥٢ / صحيح البخاري ٧٤٢٠

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.