الله يرحمك يا مصر النظيفة.

أقدم لكم الفنانة هند رستم.
محدش شافها مبتذلة وقت نشر الصورة دي.
ليه؟
عشان المجتمع كان نضيف وبريء ومثقف ولا يفكر بنصفه الأسفل.
المجتمع كان يرى بعينيه اللتين في رأسه وليس بأشياء أخرى تحت الملابس.
طيب مفيش محام تافه رفع عليها قضية تحريض على فسوق.
ليه؟
عشان المحامي زمان كان مثقف وابن ناس ومن عيلة وسليل بشوات لدرجة أن معظم الوزراء زمان كانوا خريجي كليات الحقوق.
مكنش فيه عاهات شبقية طلعت مع الانفتاح وسموم الاحتلال الوهابي.
مكنش زمان كليات الحقوق بتقبل بشر زي سمير صبري ونبيه الوحش والافندي اللي رفع ضدي قضية عشان مبيعرفش يقرا.


كانت العيون نظيفة والقلوب نظيفة والعقول نظيفة والحب نظيف والفن نظيف والشوارع نظيفة والبيوت نظيفة والملابس نظيفة والنوايا نظيفة.
الله يرحمك يا مصر النظيفة.
* فاطمة ناعوت

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to الله يرحمك يا مصر النظيفة.

  1. قثم بن عبد الاتات says:

    كنت اعتقد بسذاجه ان الحياه والتطور يسير باتجاه واحد الي الامام فقط… حتى غيرت الحاله المصريه تفكيري. فالبلد التي كانت مهد عباقره في الادب والعلوم والموسيقا ،اضحت مزبله افريقيا بالجهل الديني والاجتماعي والاخلاقي وغيره لا تجد من يجرآ علي قول الحقيقه يلفون ويدورون ويخافون حراس الدين المعوقين ذهنيا في كل امر . ان البلد التي كانت تتطلع للشمس والسماء اضحت تعيش وتتنفس وتحلم وتتعطر برائحه المزابل في كل زنقاتها. قيل انه اثناء بناء الاهرامات كان المصريون عمال ومهندسيين وعلماء يعملون دوما لبناء اعجوبه الاهرامات وبنفس الحين كان القيل يغني ويرقص ويخدم العمال وبعد حين مات العمال والعلماء كلهم وبقي الراقصون والمهرجون والمعوقون ذهنيا واخلاقيا وعلميا واصبحوا علماء دين ومحاميين وسياسيين.

  2. سامح says:

    لقد أصبت كبد الحقيقة …
    كم أنا شاكر لكى فكل ما قد ذكرتية للأسف واقع مرير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.