اللهم اغفر للمتسرولات من أمتى

Hosam Abutaleb

مشكلة الاندروير عند العرب قديما
————————-
زمان أيام النبي كان اليونيفورم حتتين قماش تتلف علي الوسط وعلي الصدر اسمها ( الرداء والازار ) ودا كان
unisex
تلبسه الست أو الراجل مفيش فرق .. والست اللي عاوزه تروش كانت ممكن تصبغ القماشه دي بالعصفر أو الزعفران او طينه حمرا اسمها ( المغره ) أو تلبس ( قميص ) لونه وردي

لكن المشكلة بقا كانت عندهم في ( السروال ) أو الاندروير ، مكانوش يطيقوا يلبسوه لا ستات ولا رجاله – ممكن يكون بسبب الحر – لدرجة إنه من رميته كان بيتباع بالوزن .. وفي مره النببي كان معدي جنب واحده راكبه حمار فوقعت .. راح مودي وشه بعيد علشان عارف انها مش لابس حاجه لحد ما قالوله ( إنها متسروله ) يارسول الله

علشان كده النبي كان بيدعي أصحابه أنهم يلبسوه لزوجاتهم كنوع من التحصين ويقول ( اللهم اغفر للمتسرولات من أمتى ) .. وتمر السنين والحمد لله الكل بيلبسوه – رجاله وستات – لما فيه من منافع عظيمه .. رغم ان النبي كان بيأمر به النساء بس

————-
مراجع : سنن ابي داوود / البخاري / مختار الصحاح للرازي / السيره الهاشميه / أسد الغابة كتاب النساء

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.