#الكوميديا_الالهية

الكوميديا الالهية

مرجعيات الاسلام عند المسلمين هي القرآن والأحاديث واتفق كهنة الدين الاسلامي على تقسيم الاحاديث المحمدية الشريفة بين صحيح ومسند ولواحقهم والتي تعتبر احاديث عن لسان النبوة أما الأحاديث القدسية فهي التي أتت عن الله وينقلها النبي محمد نيابة عنه إلى الناس و لا يجوز التشكيك بها وتعتبر مثل القرآن, ولاثبات صحة الحديث وضع علماء الدين الاسلامي جملة في نهاية الحديث وهي جملة: متفق عليه, حتى يطمئن قلب المؤمن إلى ما سيدخل إلى عقله ويلعن به البشرية فيما بعد.
في كل النقاشات حول الدين الاسلامي عادة ما يستغني المؤمن عن سنته النبوية (الاحاديث) وحين تحصره في زاوية, يقول لك الاحاديث ليست مرجعية دينية فقط القرآن هو المرجع الديني لكل مسلم, لكن مع زوجته فهو يحاصرها بالسنة النبوية حتى يثبت لها دورها الوضيع في الحياة..
المقولة الشائعة عند المسلم أن الاسلام كرّم المرأة, واعطاها حقوقها من زوجها او من عائلتها الذكور وحقوقها هي من المأكل والكساء والسكن (بقرة لأنو) وأيضاً الجزء الأصغر من الميراث, وفيما يلي أقدم شواهد واثباتات من السنة النبوية المتفق عليها والمتداولة على انها نبوية او قدسية وصحيحة ومسندة عن تكريم الاسلام للمرأة:
عن أبي هريرة الله رضي الله عنه سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم:أي النساء خير؟ قال: التي تسره إذ نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها وماله بما يكره
(هي امرأة مكرمة ولا جارية عند الي انفضوا..؟)
يقول صلوات الله عليه :الدُّنيا كلُّها متاعٌ، وخيرُ متاعِ الدنيا المرأةُ الصالحةُ
(الدنيا كلها متاع للرجل والمرأة الصالحة احسن بضاعة للمتعة والصبابة)
تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لِمالِها ولِحَسَبِها وجَمالِها ولِدِينِها، فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَداكَ
( يعني لا تنكح لفكرها مثلاً؟ نموذج عن تسليع حقير للمرأة)
عندما سُئِل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حقّ الزوجةِ على الزوج، قال: (أن تُطعمها إذا طَعِمتْ، وتكسُوها إذا اكْتَسيتَ، ولا تُقبّحْ، ولا تَهْجُرْ إلا في البيتِ)
(يعني ادام الناس خليك جنتلمان مع مرتك بس بالبيت خود راحتك واستخدم حافرك)
قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها، والذي نفسي بيدِه، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها)
( تسجد المرأة لزوجها! والنعم من هيك إله وهيك نبي)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ)
( شو مشان الملائكة بتفوت بتشوف كل وحدة ما بترضى ينكحها زوجها بتلعنها,
والله عيب, هاد تكريم للمرأة ولا اغتصاب عالسنة النبوية الشريفة؟)
عن ابن عباس قال: قال النبي (ص): أُرِيتُ النار فإذا أكثر أهلها النساء.
(وفي مكان آخر قال محمد عن المرأة أنها حطبة جهنم, حقد بصورة اله على المرأة)
هذه بعض النماذج عن تكريم الاسلام للمرأة, ويحتاج تذكير كيف كرم الاسلام المرأة إلى مجلد ضخم فالأمثلة القرآنية والمأخوذة عن السنة النبوية لا تعد ولا تحصى, والمرأة وصفت بأحلى الصفات في الاسلام منها: ضلع أعوج, حبائل الشيطان, الكيد والمكيدة, فخاخ ابليس, فتنة, عورة, فاجرة, نجسة اذا حاضت..
وأنهي هذه الكوميديا الالهية بحديث انقله عني رضي الله عني يقول: أبوك, ثم أبوك, ثم أبوك على أبو ابوك …

Yaser Khoja

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.