القبيلة اصبحت تهدد كل شيء !

ايليا الطائي

في فترة عملي السابقة في خلية الأزمة
توجهنا إلى دار منتسب في الجيش العراقي نتيجة مسحته الأولى كانت موجبة وبعد فترة وعندما زالت الأعراض منه قمنا بعمل مسحة ثانية له (مسحة متابعة) وكانت النتيجة سالبة ، وعندما توجهنا إلى داره كان في فترة عزل منزلي لاخباره بشفاءه التام من فيروس كورونا ، قال هذه العبارة :”احركم حرك اذا علنتوا شفائي” ، مع التهديد عشائرياً ، واصبح يسعل بشكل كاذب بحجة ان الأعراض مازالت مستمرة عنده ! خرجنا من داره ورفعنا مطالعة بحقه إلى الأمن الوطني لاتخاذ الاجراء اللازم بحقه .
الغرض من فعلته هذه هو التمتع وكسب وقت اكبر من الاجازة الاجبارية !
كم من حالة تأخر اعلان شفاءها بسبب هذه التهديدات؟
القبيلة اصبحت تهدد كل شيء !

دائماً ما اسأل نفسي هل نحنُ حقاً شعب صاحب مواقف بطولية وصادق وشعب مبارك من السماء واصحاب غيرة؟
ادعو العراقيين جميعاً الى التوقف عن تناول هذه الافكار الاسطورية التي لا أساس لها وتقبل الحال بأنهم بشر حالهم حال بقية البشرية وليسوا مباركين من السماء .

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.