#الفرس يصنعون الأرباب ثم يعبدونها حتى تحطم مجانا وبرخص مجاني كرستم سليماني ورفاقه حول مطار #بغداد !!؟؟ .

الفرس يصنعون الأرباب ثم يعبدونها ويبشرون بقدسيتها حتى تحطم مجانا وبرخص مجاني أمام التصفية الجماعية الأمريكية والاسرائيلية كرستم سليماني ورفاقه حول مطار بغداد !!؟؟ .
د.عبد الرزاق عيد
آن لأوان لوقف مهزلة العظمة الإيرانية المتتبجحة المصنوعة أمريكيا لإذلالنا كعرب بالنيابة عن الإذلال الإسرائيلي المؤقت ،إذ يعتقد الالتياث الطقسي الإيراني الطائفي بأنهم أمة معصومة كأياتهم النجباء …
فقد استثمرت أمريكا وإسرائيل في فضاءات المخيال الأسطوري الذي يعتقد أن آل البيت والنبي يخونون عروبتهم دعما للأساطير الفارسية الشيعية كما يفعل بعض الشيعة العرب كحزب الله الذي يرفض عروبته التحاقا بفارسية إيران آيات الفقيه ، بل والتيارات الاسلامية السياسية من أهل السنة والجماعة كجماعة الأخوان السلمين (حماس ) في غزة الذين لم يقوموا موقف إخوتهم من الاسلاميين العرب والسوريين بخاصة بأن سليماني هوالفاتك المجرم بدم السوريين الأعزل، وهو صاحب رايات النصر السوداء التي ترفع على مساجد سوريان، وكأن السورييين غير مسلمين برأيهم ورأي حليفهم الزنيم الأسدي الوثنني الغريب عن الهوية السورية والمطلوب لتطبيق نزع الجنسية عنه وعن عائلته الأسدية ،فليس هناك جهة عربية وقفت متضامنة ضد سحق رأس الأفعى سليماني…….


لقد أراد الأمريكيون أن يذكروا ايران بدورها ككومبارس في العراق وكافة المجال الاقليمي العربي الذي يتراءى لإيران انه مجالها الحيوي الاستراتيجي، حيث فهمت إيران أن خوف بعض العرب منها يعطيها شرعية الزعرنة والبلطجة ، وحيث يكلف خامنئي لسليماني بأنه قائد الجبهة الإسلامية ضد قوى الغرب ،الغرب الذي بالغ في ملء صدور الملالي بمزيد من الأوهام الاسطورية كا لهواء أو كما يقول المثل الصيني (ملء الصدور بالضراط الذي مصيره أن ينزل الأمعاء ومن ثم المآل اصطدام الضراط بالبلاط كماهو الخطاب الفارسي ضد الشيطان الأكبر أمريكا بل والخطاب العربي ضد الشيطان الأصغرإسرائيل ….
لذا فقد مات سليماني الذي يتهوس به وله المخيال الاسطوري الفارسي كأنهها عود ةرستم بعدهزيمة القادسية ،الذي حرم من مكرمة أن يموت بسيف القعقاع بن عمرو التميمي ليموت بسيف مقاتل تميمي مغمور بعد أن لحقه بالنهر فقتله، واعلن صرخته التي لاتزال تجلجل في أذن التاريخ ” قتلت رستم ورب الكعبة ” وذلك بعد أن هرب من سريره خوفا من القعقاع !!!
وبذات الطريقة المهينة حرقا له ولزملائه ،قتله الأمريكان في محيط مطار بغداد بدون حروب ولاجيوش ، بل وبقرار فردي من الرئيس بدون مشاورة الكونغرس أومجلس الشيوخ الأمريكي ،حيث سيقتل احد أبناء الشيطان الأكبر “رستم سليماني” المعاصرونخبة من قيادته بصاروخ دون أية تكلفة ….لينادي الاعلام الأمريكي قتلنا رستم سليماني دون استشارة أحد………… ورب البنتاغون !!!! فرقص الشعب العراقي والعربي فرحا بسقوط قتلته صرعى …..

About عبد الرزاق عيد

كاتب ومفكر وباحث سوري، وعضو مؤسس في لجان إحياء المجتمع المدني وإعلان دمشق. رئيس المجلس الوطني لاعلان دمشق في المهجر.
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to #الفرس يصنعون الأرباب ثم يعبدونها حتى تحطم مجانا وبرخص مجاني كرستم سليماني ورفاقه حول مطار #بغداد !!؟؟ .

  1. س . السندي says:

    من ألأخر
    ١: الحقيقة من أعطى لايران وذيولها حرية الزعرنة والبلطجة هو المجرم الشيعي”أوباما” المتخفي بعباءة المسيحية
    فكما قال ترامب ، هل من عاقل يعطي عدوه مليارات الدورات كاش لو لم خائنناً أو مجنوناً ؟

    ٢: دماء كل شباب العراق والمنطقة والربيع الاسود العربي هى برقبته ورقبة المجرم “خامنئي وفطيسه قاسم سليماني” الذي كان يصول ويجول في ناشراً إرهابه شرقاً وغرباً وبمباركة وليه السفيه وكأنه رستم زمانه ؟

    ٣: وأخيراً
    هل سيتكرر سيناريو صدام ونظامه مع خامنئي وملاليه ، ألايام القادمة ستكشف المستور ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.