الفرحة ، فرحتان .

Michael Haddad·Sunday, June 9, 2019
اولهما …، اكتظت قاعة مكواري المميزة في لفربول / سدني بتاريخ 08/06/2019 بجموع الفرحين وذلك ، بدعوة من رئيس الاسرة الاسترالية الاردنية السيد جيرمن الماعط وهيئة الادارة ، بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال ويوم الجيش ال 73 ، وتحت رعاية صاحب السعادة الدكتور علي كريشان سفير المملكة الاردنية الهاشمية في استراليا ونيوزيلندا ، حيث افتوتح الحفل بالنشيد الوطني الاسترالي ، تبعه السلام الملكي الاردني ، بعده القى الاديب والشاعر فوزي جبارات كلمة ترحيبية بالجموع ، تلاه رئيس الاسرة السيد جيرمن الماعط مرحباً بسعادة السفير والرائد الضيف انس الكوفحي من قواتنا الاردنية الباسلة ، ومثمناً للجميع حضورهم ومشاركتهم هذه المناسبة العزيزة على قلوب الاردنيين ، ثم اعتلى منصة الخطابة سعادة سفير المملكة والذي اسهب في معاني الاستقلال والولاء والانتماء الى تراب الوطن تحت رعاية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم ، وختم كلمته بالتمنيات ان يعيد الله هذه المناسبة الخيرة على سيد البلاد والعائلة الهاشمية الميامين وقواتنا المسلحة الباسلة والشعب الاردني وجموع المحتفلين بالخير واليمن والبركات . حضر الاحتفال اطياف مختلفة من كافة الاثنيات المدعوة من رجال صحافة واعلام واعمال وبنوك وشركات ، ورؤساء اندية ومؤسسات وممثلين عن الجهات الرسمية والشعبية وحشد كبير من ابناء الجالية الاردنية والعربية .


عيد الاستقلال هو رمز للعزة الوطنية والكرامة المبنية على قاعدة السيادة المستقلة وقرارها الحر ، النابع من صميم ارادة الامة ، فكل انسان شريف على ظهر هذا الكوكب تظلله زرقة السماء ، يفخر بانتماءه الى وطن ينتمي اليه اصولاً وجذوراً ويفتديه بالغالي والنفيس ، ويذود عن حماه ويعمل على رفعته وازدهاره للاجيال القادمة ، فكيف لا واذا كان ذاك الوطن هو الاردن برعاية الهواشم .
ثانيهما …..، يصادف هذا اليوم 09/06/2019 عيد جلوس صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ال 20 من عمره المديد على سدنة عرش المملكة الاردنية الهاشمية ، والتي ازدهرت تقدماً وعطاءاً في كافة مجالات الحياة والبناء ، واصبح الاردن في عهد جلالته الميمون واحة امنٍ واستقرار ونموذجاً يحتذى ، يستظل بحماها كل من دخلها ينعم بالامن والاستقرار ، ويشارك النشاما من ابناء الاردن كل معاني الحياة ….، عاش الاردن عزيزاً كريماً مزدهراً بقيادة سيد البلاد راعي المسيرة الخيرة ، وكل عام وجلالته وشعبه وحكومته وجيشه الباسل بخير وسعادة وسلام …….،
فكانت الفرحة فرحتان ، احتفل فيهما تحت رعاية سفيرنا المحبوب الدكتور على كريشان ، والذي اثنى بدوره وجموع الحضور على السيد جيرمن الماعط وهيئة الادارة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال والوداع .

ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in الأدب والفن, دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.