العيب فينا

الحكومات الحرامية الفاسدة المتعاقبة على السلطة و المتمسكة بالمميزات و المخربة للبلاد في لبنان و سوريا و العراق و غيرها من الدول الفاشلة تثبت أننا شعوب ليست بعد جديرة بالسيادة و الاستقلال و للأسف .. اكبر دليل المعارضة السورية و فسادها و كذلك في العراق وريثي المجرم صدام حسين .. من تحت الاجرام لتحت الفساد و التمييز و السرقات .. العيب فينا .. فنحن هي الشعوب التي تقبل ان تنجر نحو اصطفافات لمصالح شخصية أنية رافضة العقل الجماعي رافضة فكرة المصلحة العامة .. نعم نحن لم نستاهل الاستقلال و كان ربما ارحم ان نبقى تحت الوصاية طالما ان حكمنا هدمنا اوطاننا و قتلنا شعوبنا و فقرناها..

سوريا كلبنان كانت حلما جميلا في خمسينيات و ستينيات القرن الماضي و لكنها حاليا كابوس .. بلادنا بلا مستقبل و هذا الحلم الجميل الذي كان ممكن صبح الاستقلال اصبح كابوس..

About لمى الأتاسي

كاتب سورية ليبرالية معارضة لنظام الاسد الاستبدادي تعيش في المنفى بفرنسا
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.