#العورات و الإماء و الجوارى فقط هن ما تنطبق عليهن هذة #الفتاوى المهينه للكرامه

مش فاهم كل شويه تطلع فتوى من حد ( شبق ) جنسيا يقولك :
( من حق الشاب أن يرى ذراع و ساقين و شعر من يريد الإرتباط بها ) !
( و دى طبعا تتنافى مع كلامهم إن ( المرأة عوره ) و يجب تكفينها بالحجاب !!
مادام من حقه يرى شعرها و ذراعيها و ساقيها ( و يا عجبته أو لأ ) يبقى إيه لازمه الكفن من أصله ؟؟
ثم من فى هذا العصر لسه بيتزوج زواج صالونات ليس فيه أى مشاعر أو أحاسيس مجرد زواج من أجل ممارسه العلاقة الجنسية فقط و إفساد البشرية بأطفال مشوهين حضاريا مثل أبويهم !
و إذا كان من حق ( طالب القرب ) أن ( يعاين البضاعه ) بهذا الشكل المهين فمن حق الأنثى أيضا أن تطلب رؤيه من يتقدم لها ( عارى الصدر ) و تعاينه و ترى هل سيعجبها شكل ( جسده ) أم لا !!!!
مش يمكن عنده مرض جلدى مثلا ؟
أو مش نظيف على المستوى الشخصى ؟
أو يمكن يكون ( مشعر ) و هى تحب ( الأملس ) ؟
الأذواق بتختلف !


و ليه دايما ( الأنثى ) هى موضع ( المعاينه ) ؟؟
و عموما هذة الإهانه لا تقبل بها إلا ( العورات ) فقط ممكن يتم تكفيهن و ما بيصدقوا حد بيدق على بابهم !
و حتى و لو لم يكن الشاب هو من ( يعاين ) حتى لو كانت ( أمه أو أخته ) فهى إهانه لأى إنثى و لكن ( العورات ) متعودات على الإهانه فا عادى و طبيعى بالنسبه لهم هذا الطلب .
المرأة الحره لا تقبل أن تعامل معامله ( الجوارى ) و تتم معاينتهن .
فالمرأة الغير مكفنه مثلها مثل الرجل تماما رأس برأس و كما هو واضح هى واضحة أما العورات و الإماء و الجوارى فقط هن ما تنطبق عليهن هذة الفتاوى المهينه للكرامه .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.