العميل العثمانى

يقدم فى مناهج التعليم المصرى على أنه زعيم وطنى كان يناضل الاحتلال الانجليزى، وفى الواقع أنه كان ينادى بخروج الانجليز لصالح أن تبقى مصر تابعة للخلافة العثمانية من آجل ما سماه السلطان عبد الحميد الجامعة الإسلامية. كان مصطفى كامل يحصل على أموال منتظمة من تركيا ومنحوه الباشوية تقديرا لجهوده فى خدمة المحتل العثمانى. ومن أبشع سقطاته الاخلاقية أنه أيد ابادة الأرمن عام 1915 وأتهمهم أنهم خانوا الخلافة،هذا هو مصطفى كامل مع صديقه العميل العثمانى الآخر المدعو محمد فريد الذى كتب كتابا يمجد فيه الدولة العثمانية كلما نظرت إلى هذا الكتاب فى

مكتبتى أتعجب ممن يطلقون عليه زعيما….عملاء الإستعمار العثمانى فى مصر مصطفى كامل ومحمد فريد يجب حذفهم فورا من مناهج التاريخ فى مصر………………………..مجدى خليل

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.