العثماني الجديد #اردوغان: يفتخر بجريمة الابادة الجماعية لمسيحيي السلطنة العثمانية, يهدد بذبح من نجى وتبقى منهم في #تركيا

الاسلامي العثماني الجديد (اردوغان): ( يكشف عن حقده وكرهه للمسيحيين . يعترف بالهولوكوست المسيحي – سيفو لعام 1915. يفتخر بجريمة الابادة الجماعية لمسيحيي السلطنة العثمانية . يهدد بذبح من نجى وتبقى منهم في تركيا..).. هذه السموم الاسلامية العنصرية أطلقها الرئيس التركي(أحمد رجب أردوغان) خلال مؤتمر صحفي له في الرابع من ايار الجاري.. قائلاً : ” لن نسمح للإرهابيين من بقايا السيف في بلدنا بمحاولة تنفيذ أعمالهم الإرهابية. لقد قلّ عددهم ولكنهم لايزالون موجودين”.
يا للسخرية !!! الاسلامي الارهابي (أردوغان) ،الذي جاء بجميع المجموعات والتنظيمات الاسلامية الارهابية من مختلف أنحاء العالم بما فيها (عصابات داعش ) وزج بها بالحرب السورية ، لأجل تحقيق مشروعه الاسلامي المتمثل (بإحياء دولة الخلافة الاسلامية) ، اليوم هذا الاسلام العنصري الحقود ، يتهم أبناء وأحفاد ضحايا (الابادة الآشورية – الارمنية – اليونانية ) المسيحية ، بممارسة الارهاب ويهددهم ويتوعدهم بذبحهم .. فعلاً ( إن لم تستحي فافعل وقل ما تشاء) ..
بقي أن نقول ونتساءل: هل سنرى موقفاً من معارضاتنا (السريانية الآشورية والمسيحية) السورية التي تتخذ من القسطنطينية (استنبول ) مقراً لها، موقفاً تدين فيه وتشجب تصريحات اردوغان وتطالبه بالاعتذار عن تصريحاته العنصرية الحاقدة والمهينة بحق كل مسيحي ؟؟.. أستبعد أن

تقدم هذه المعارضات على هكذا موقف ، لأنها أعجز من أن تأخذ مواقف جريئة وتاريخية . هي معارضات تابعة ،مسلوبة الارادة والقرار. المصالح الخاصة لهذه المعارضات فوق جميع الاعتبارات الأخلاقية والانسانية.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.