الطب من مهنة نبيلة إلى تجارةٍ مُربحة !!!

الطب من مهنة نبيلة إلى تجارةٍ مُربحة !!!

الطب من مهنة نبيلة إلى تجارةٍ مُربحة !!!
أضرب الأطباء في كولومبيا لمدة 52 يوم عام 1973 فانخفضت نسبة الوفيات بنسبة 35%.
ـ أضرب الأطباء في فلسطين لمدة شهر عام 1973 فأنخفضت نسبة الوفيات بنسبة 55%.
ـ إضراب جزئي للأطباء في لوس أنجلوس عام 1976 أدى ل إنخفاض نسبة الوفيات بنسبة 18%.
يعني كلما زاد نشاط الأطباء كلما زادت الوفـ.ـيات هذا ملخص دراسات ذكرها البروفيسور ريموند فرانسس الذي لا يؤمن بمعظم تدخلات الطب الحديث ويرى ان الطب الحديث يعالج الأعراض فقط ولا يغوص ويحلل المرض على مستوى الخلية حيث أصل المرض يبدأ بإصابة خلية واحدة وعلاج هذه الخلية المريضة يتم بإحدى طريقتين أو بكليهما :
تزويد الخلية بالعناصر المغذية التي كان نقصها سبب المرض أو إزالة السموم المتراكمة !!
أما عن تفسير الدراسات للعلاقة الطردية بين نشاط الأطباء ونسبة الوفـ.ـيات فترجع إلى عدة عوامل كالتالي :
1- عمليات جراحية غير ضرورية.


2- الأدوية الموصوفة والتي يرى البروفيسور رايموند أنها الكارثة الحقيقية لأنها في المعظم تحتوي على مركب او اكثر من المركبات الكيميائية السامة ناهيك عن التداخلات ونتائجها بين صنفين او اكثر من الأدوية.
المصدر :
“كتاب لن تمرض بعد الآن” رايموند فرنسيس .

منقول

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.