الصندوق و فقط الصندوق هو من سينقذ سوريا

قرأت قبل قليل بوست للمساعد اول المعارض الشرس لؤي الحسين يشيد بالتوازن الطائفي عند النظام السوري، و عن مساواة هذا التوزيع الوظائفي بين العلويين و السنة في سوريا ، موضحاً ذلك بمثال علي مملوك ( السني ) و عن توزيع مناصب الدولة بالتساوي ما بين الطوائف ..
كلامك جميل يا سيادة المساعد و ممكن ان يمر على الدراويش..
و لكن ان أردنا الحديث عن مستقبل سوريا و البحث عن قياداته ” ديمقراطياً” ، فالصندوق سيكون الحكم و سنرى الناس من ستختار ممثليهم..
اما و بالعودة لمنطق المحاصصة الطائفية التي تشيد بها سيادتك، فرجاءً الابتعاد عن منطق المساواة الذي سيعطي العلويين مناصب بالتساوي مع السنة ، و البدء بالحديث عن العدالة التي لن تعطي العلويين اكثر من عشرة بالمية من وظائف الدولة..


أعيد مرة أخرى..
الصندوق و فقط الصندوق هو من سينقذ سوريا، اما المحاصصة التي تسعى اليها و امثالك ستنهي المعركة ربما، و لكنها ستفتح باب لحرب لن تُبقي أحداً..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.