قرين النبي !

المؤمنون يدركون من كتبهم المقدسة وسير الأنبياء والقديسين أن الملائكة هم من يكونون قريبين من الأنبياء يوصلون لهم الرسائل الربانية أو الوحي الإلهي ، لكن الغريب جدا أن يكون لنبي الإسلام قرين من الجن أو شيطان باعترافه هو . حيث أبلغ محمد زوجته عائشة في حديث له ” بأن له قرينا من شياطين الجن واسمه الأبيض . وقد أعانه ربه عليه حتى أسلم، وكان يأمره بالخير “
هنا يتبادر لنا سؤال : هل نبي الإسلام يستلم أوامره من الشيطان الرجيم الأبيض قرين محمد ؟
وهل الشيطان هو من يقود محمد ويوجهه وربما هو من يوحي له بالآيات كما في سورة الجن التي هي سورة كاملة من أقوال الجن وشياطينهم الذين هم من ألفوا سور وآيات التي تحدى فيها مؤلف القرآن الإنس والجن أن يأتوا بمثله، والجن جاءوا بمثله وقالوا سورة كاملة ، وبذلك سقط التحدي . لقد أخبر محمد زوجته عائشة بأن في كل إنسان شيطان يجري في دمه .
وهذا يعني بأن كل مسلم يصدق بمحمد متلبس بشيطان .
لقد اقتنع محمد بأن الشيطان يمكن أن يكون قرينا أو صديقا له ، يعينه ويوجهه ويصدر له الأوامر وربما حتى الآيات التي كان يأتي بها مصدرها الشيطان الذي يتحايل عليه ويأتيه بهيئة جبريل .
هل يقبل المسلمون أن يكون نبيهم موجها من قبل الشيطان . وهل يترجى محمد من الشيطان خيرا وهو الملعون والرجيم ، ويقذفه المسلمون أيام الحج منذ اكثر من 1400 عام بالحجارة دون ان يؤذوه ولم ينتقل من مسكنه المجاور لقبر النبي طيلة اربعة عشر قرنا وسيبقى هناك الى يوم القيامة مقيما إقامة دائمة في أرض الحرمين و مهد الإسلام وربما قد اكتسب الجنسية السعودية .
قيل في كتب التراث الإسلامي ان الصحابة شاهدوا النبي محمد وهو يقوم بحركة في يده أثناء الصلاة، مدها ثم قبضها ثم أغلقها بقوة . فسألوها يا رسول الله أحدث شيء في الصلاة . فقال لهم : مر علي الشيطان فأخذته فخنقته حتى إني لأجد برد لسانه (لعابه) في يدي !! فصرخ الشيطان قائلا : أوجعتني أوجعتني .!!!


وفي رواية أخرى أن النبي قال : أراد الشيطان أن يمر بين يدي، فخنقته حتى وجدت برد لسانه (لعابه) على يدي !!
لابد أن نتسائل بتعجب / ماذا يفعل الشيطان في المسجد وهو بيت الله وأثناء الصلاة بوجود النبي والصحابة هناك ؟
وهل الشيطان له جسد مادي يمكن ان يخنقه محمد بيده ، وله لعاب يسيل ولسان ورقبة ؟ أم هو مخلوق من نار او روح وليس له مادة ملموسة ؟
لم ير أي إنسان الشيطان ظاهرا أمامه ، فكيف رأه محمد يمر بين يديه فخنقه من رقبته حتى سال بره (لعابه) على يد النبي ؟
من منكم يصدق هذا الهراء ؟

صباح ابراهيم
9/7/2021

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.