الشيخ #معاذ_الخطيب يستخدم التقية والمواربة الشرعية لكي لا يترحم على المسيحي ميشيل كيلو واتحداه ان يخرج ويترحم عليه دون مواربة

نشر الشيخ معاذ الخطيب, وهو ممن يأتمرون من اردوغان, هذا البوست في عزاء المعارض المسيحي الراحل ميشيل كيلو الى جانب صورة تجمعه معه في واشنطن .. واترككم لكي تحكموا بانفسكم وهذا ما جاء ببوسته

خلال شهر واحد رحل المئات من خيرة أبناء سورية وبناتها و الحملة العنيدين لراية الحرية فيها على تنوع ألوانهم وتقدَّمَهم :
العلامة المفسر محمد علي الصابوني مؤسس رابطة العلماء ورئيسها الأول .
العلامة الدكتور مصطفى مُسلم رئيس جامعة الزهراء و مؤسس في المجلس الإسلامي السوري
المحامي و الخبير القانوني والمناضل العنيد في وجه الاستبداد الأستاذ حبيب عيسى ( أبو عصمت) .


ثم رحل السياسي الكبير والمفكر الأستاذ ميشيل كيلو الذي حمل آلام كل السوريين في قلبه وبقي حتى آخر ساعات حياته ومن على سرير المشفى يراسل الجميع ويكتب الحداء لقوافل الحرية في وطن لاظلم فيه ولا استعباد ..
خالص العزاء لشعبنا السوري كله بفقد أبنائه البررة ولكل عائلاتهم وأقربائهم ومحبيهم وتلامذتهم ..
نسأل الله تعالى أن يحفنا جميعاً برحمته وأن يخلف شعبنا عن أبنائه الأبرار جيلَ صدق ووفاء ووطنية وإخلاص لبلدنا ولدرب الحرية الذي لابديل عنه مهما طال الطريق .

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.