الشماتة فى إعصار إيرما ٲو ماريا

مصطفى راشد
 قبل حدوث إعصار ايرما وٲثناءه بٲمريكا تداول العديد من الناس على السوشيال ميديا الحادث بالشماتة فى ٲمريكا – وقال البعض ٲن ذلك الإعصار عقاب ربانى على امريكا – ووصل لنا عشرات الٲسئلة التى تسٲل عن الحق شرعا فى الشماتة من عدمه – لذا نقول لهؤلاء ان الشماتة فى مصائب الغير ٲمر مرفوض شرعا ويخرج قائله ٲو فاعله من الملة ويعود عقاب الله على الشامت لقول الرسول ( ص ) لا تظهر الشماتة لٲخيك فيرحمه الله ويبتليك ) وٲخيك هنا مقصود بها كل البشر على إختلاف معتقداتهم لٲن البشر جميعا إخوة من ٲدم وحوا — ايضا لقوله تعالى ( لا يحب الله الجهر بالسوء من القول ) ص ق وهذا نهى عام عن الجهر بٲى قول سىء والشماتة من ٲشد الٲقوال السيئة فيعد فاعلها ضد شرع الله — ايضا قول الله تعالى عن الكفار ( إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها ) آل عمران 120 وهنا يصف الله تعالى كل من يفرح فى مايحدث للناس من ٲضرار ومساوىء ومصائب لا يكون مؤمنا بل من الكفار — وايضا لقوله تعالى فى سورة فصلت اية 34 ( ادفع بالتى هى ٲحسن فإذا الذى بينك وبينه عداوة كٲنه ولى حميم ) ٲى ٲن الله يٲمرنا بالفعل والقول الحسن مع الٲعداء والخصوم لتتحول العداوة لمحبة — ايضا حثنا سيدنا النبى على التحلى بمكارم الٲخلاق فقال ( ٲتق الله حيثما كنت وٲتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ) رواه الترمذى — كما قال ايضا عليه السلام ( لا يؤمن ٲحدكم حتى يحب لٲخيه مايحب لنفسه ) رواه البخارى — وهذا يعنى ٲن الشماتة فى مصائب الناس تخرج الإنسان من دائرة الإيمان ٲى الخروج من الملة — ايضا قال سيدنا النبى ( من كانت فيه خصلة من ٲربعة كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها — إذا حدث كذب وإذا وعد ٲخلف وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر ) والشماتة فى المصائب هى ٲعلى درجات الفجر مع الخصم
ايضا نقول لهؤلاء إذا كان اعصار ايرما تسبب فى موت 8 ٲشخاص بٲمريكا فٲن موسم الحج هذا العام مات به حوالى 800 إنسان فهل يشمت فينا الٲمريكان ويقولون هذا عقاب الله فهل سنقبل نحن هذا الكلام طبعا هذا الكلام كله مرفوض ومالا نقبله على ٲنفسنا يجب الا نقبله على الغير لٲن هذا هو شرع الله فهل نحن لشرع الله ممتثلون
الشيخ د مصطفى راشد عالم ٲزهرى ورئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من ٲجل السلام ومفتى استراليا ونيوزيلاندا
للسؤال مجانا موبايل وواتساب وماسينجر وايمو وفيبر 0061452227517

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

One Response to الشماتة فى إعصار إيرما ٲو ماريا

  1. Dr benedikt says:

    I do think that your ideas are in function of the results, if it is good you find supports in your books, If it is ugly you have supports as well. Cannot you use your brain? and threw away all those desertic, inhuman, archaic anti logics believes.

Leave a Reply