الشكر ليس كلمة تقولها، ولا صلاة ترددها،

الكاتبة السورية وطبيبة النفس وفاء سلطان

الشكر ليس كلمة تقولها، ولا صلاة ترددها،
ولا قربان تقدمه.
الشكر حالة عقلية تقودك إلى نمط حياتي،
تمتن من خلاله لكل شيء يمرّ في حياتك بخيره وشره.
تحاصر الشرّ فتخنقه، وتمرر الخير فتنشره🌹
لم أصلِّ في حياتي، وقلّما أرفع رأسي إلى الأعلى
لأقول شكرا يارب!
لا أحتاج أن أقولها، ولا أحتاج أن أصلي.
لأن الشكر والصلاة هما سلوك وطريقة حياة،
وليس مجرد ثرثرات لا تقدم ولا تؤخر.
الشكر أن تتصالح مع كل من حولك،
ومع من يمر في حياتك..
الشكر أن تتناغم مع الدفق الكوني، فتكون جزءا منه
ومعبرا له.
الشكر أن تقبل وتتعايش، ليس فقط مع من يشبهك،
بل أيضًا مع من تظنه من كوكب آخر غير كوكبك.
الشكر معناه أنك رحب كالكون، محب بلا شروط،
ممتن بلا حدود، وراضٍ بلا قيود!


مرّ اليوم عيد الشكر، وهو أحب أيام السنة لقلبي.
كانت صلاتي مائدة، كل طبق عليها كان مجبولا بالحب،
مائدة ضمّت أصدقاء طيبين ومريحين.
وللحقيقة لم ألتقِ يوما إلا بالطيبين والمريحين…❤️❤️
وإذا أردت ان تعرف السرّ، أقول لك:
إنك أنت، والحالة العقلية التي تعيشها،
من يجذب إليك الطيبين والمريحين.
من النادر جدا، ولا أريد أن أقول من المستحيل،
كي لا اُتهم بالتطرف،
من النادر جدا أن تمنح إنسانا ثقتك، وتعزز لديه ثقته بنفسه، ثم يخونك.
على الأقل هذه خلاصة تجربتي في الحياة!
وكل عيد شكر ونحن أصدقاء❤️
*************

About وفاء سلطان

طبيبة نفس وكاتبة سورية
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.