الشرق الأوسط اليوم بين قبضتين:

ايران تسعى بكل طاقاتها للدخول الى الحرب لتدويل ازمتها الاقتصادية الخانقة و التي اصابت كل محورها بالشلل..
ضربت ناقلات الدول الحليفة للولايات المتحدة ، فلم تجد الرد الذي تريده..
أرسلت طائراتها المسيرة لضرب منابع النفط ، و لم تحصل على ما تريد..
أسقطت طائرة اميركية متطورة لعلها تشعل الحرب، و لم تلقى ما كانت تصبو اليه..
فهمت اللعبة يوم امس..
و تكلمت باللغة الوحيدة التي تستفز ترامب، و استخدمت سلاح السوشيال ميديا التي يعشقها ، و وصفت الرئيس الاميركي بالمتخلف عقلياً..
اصابت هذه التغريدة العنجهية الترامبية ، و لأول مرة يخرج عن دبلوماسيته تجاه ايران و يهددها قبل قليل بالمسح عن الخارطة..


الشرق الأوسط اليوم بين قبضتين:
قبضة من لا يملك أدوات الحرب و يسعى اليها ، و قبضة من يملك كل ادوات الحرب و لا يريدها..
لننتظر و نرى..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.