#السيسى و #الإخوان .. وخطة نشر وباء #كورونا فى #مصر ..

الجزء الاول

دراسة موثقة بقلم د. سيتى شنوده

=== تصريح صادم للرئيس عبد الفتاح السيسى يوم 24 نوفمبر 2020 – فى قمة أنتشار الوباء والوفيات فى مصر – عن منع تطعيم الشعب المصرى بلقاح كورونا حتى النصف الثانى من عام 2021 ..!!؟؟

=== عدد الوفيات بوباء كورونا فى مصر زاد عن 60 الف حالة فى خلال عدة اشهر , بخلاف الارقام الرسمية ” المُضللة ” التى يعلنها النظام الحاكم

=== قرار رئاسى غريب يوم 13/12/2020 بعدم استلام شحنات لقاح كورونا بدون أى سبب ..!!؟؟

=== بيان منظمة العفو الدولية يكشف عن اعتقال وحبس وإرهاب الاطباء المصريين الذين يتحدثون عن وباء كورونا او يطالبون بتوفير المستلزمات الضرورية لحمايتهم وحماية المرضى من وباء كورونا :

=== خطة متكامة ينفذها النظام المصرى بواسطة جهاز الأمن الوطنى وكل الأجهزة الامنية المصرية , لإرهاب الأطباء واعتقالهم ,وحبسهم ومنعهم من الحديث عن تفشى وباء كورونا فى مصر , وعن نقص المستلزمات الطبية الضرورية لحمايتهم وحماية كل العاملين فى المجال الصحى من الإصابة بفيروس كورونا القاتل

=== تصريحات متضاربة عن موعد التطعيم بلقاح وباء كورونا للرئيس السيسى ووزيرة الصحة ورئيس الوزراء وكبار المسئولين .. ينفى بعضها البعض ..

=== التكتم الشديد والسيطرة الأمنية و الإعلامية عن أخبار انتشار وباء كورونا , لمنع كشف حقيقة انتشار الوباء فى مصر

اولاً = تصريح صادم للرئيس عبد الفتاح السيسى عن منع تطعيم الشعب المصرى بلقاح كورونا حتى النصف الثانى من عام 2021

فى الوقت الذى كانت تستعد فيه مصر لإستقبال شحنات التطعيم ضد كورونا وبدء تطعيم الشعب المصرى ضد هذا الوباء الفتاك , وفى الوقت الذى تصاعدت فيه بشكل خطير اعداد الإصابات والوفيات بوباء كورونا فى مصر , صرح الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 تصريح غريب وصادم قال فيه أن لقاح فيروس كورونا لن يتوفر في مصر قبل منتصف العام القادم فى يوليو ,اغسطس , سبتمبر حتى ديسمبر 2021.. وذلك خلال كلمة مسجلة نقلتها وسائل الإعلام إلى الشعب المصري!!؟؟؟؟

(جريدة وقناة صدى البلد , و جرائد اليوم السابع , و الرئيس نيوز , و الموجز , و مصراوى , والهلال اليوم , و موقع روسيا اليوم فى 24/11/2020 , وموقع نوافذ فى 25/11/2020 )

ثانياً = عدد الوفيات بوباء كورونا فى مصر زاد عن 60 الف حالة فى خلال عدة اشهر , بخلاف الارقام الرسمية ” المُضللة ” التى يعلنها النظام الحاكم

== بينما تُظهر إحصاءات وزارة الصحة المصرية أن عدد الوفيات المؤكدة بالفيروس بلغ نحو 7300 حالة , نشر موقع بي بي سي عربى يوم 26/12/2020 تقرير صادم عن اعداد الوفيات فى مصر بوباء كورونا التى وصلت الى أكثر من 60 الف حالة وفاة فى الاشهر القليلة الماضية ( أى عشرة اضعاف الارقام التى تعلنها البيانات الرسمية المصرية ) ..

واستند التقرير الى بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. و وزير التعليم العالي , ومسئولين فى اللجنة الحكومية المصرية لمكافحة كورونا .

== وقال التقرير ان 60 ألف حالة وفاة إضافية سجلها معدل الوفيات العامة في مصر أثناء ذروة انتشار فيروس كورونا خلال أشهر مايو/أيار، ويونيو/حزيران، ويوليو /تموز 2020 الماضية، وهو معدل يتجاوز بكثير متوسط الوفيات في نفس الأشهر، خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك وفق إحصاءات رسمية أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ..

== كما اعلن وزير التعليم العالي في يوليو 2020 أن عدد مصابي الفيروس يقدر بما بين خمسة وعشرة أضعاف الرقم المعلن على أحسن تقدير..

== وقال الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة القومية لمكافحة فيروس كورونا في مصر ، إن الأعداد الحقيقية للإصابات بكورونا في مصر قد تكون عشرة أضعاف الرقم الرسمي المعلن .

( موقع BBC عربى يوم 26/12/2020 )

== وبعد حوالى اسبوعين من نشر هذه ” الكارثة ” ,أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة يوم 4/1/2021 صحة هذه الارقام الصادمة , واعلنت ان عدد الإصابات والوفيات بوباء كورونا هو عشرة اضعاف الرقم المُعلن ..!!؟؟؟؟

( جريدة المصرى اليوم فى 4/1/2021 )

ثالثاً = قرار رئاسى يوم 13/12/2020 بعدم استلام شحنات لقاح كورونا :

صدر يوم الأحد 13/12/2020 قرار رئاسى ” غير مفهوم وغير مُبَرَر ” بعدم استلام شحنات لقاح كورونا الواردة كهدية مجانية من دولة الإمارات ..!!؟؟

فقد أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات التابعة لرئاسة الجمهورية يوم الأحد 13/12/2020، قرار رئاسى بتأجيل استلام وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد الشحنة الثانية من لقاح كورونا إلى أجل غير مُسمى ، والتى كان مقرر استلامها فى نفس اليوم قادمة من الإمارات , بدون تحديد اى سبب لهذا الـتأجيل الخطير , وبدون تحديد موعد آخر لإستلام شحنة اللقاحات , فى الوقت الذى تصاعدت فيه بشكل خطير اعداد الإصابات والوفيات بوباء كورونا فى مصر ..

( جريدة الدستور , وجريدة المصريون , وموقع دار المعارف المصرية , وجريدة خبرنى الاردنية يوم 13/12/2020 )

رابعاً == التسويف المتعمد فى تطعيم الشعب المصرى بلقاح كورونا , وتأجيل التطعيم الى أجل غير مسمى :

بالرغم من ان وزيرة الصحة اعلنت عقب استلام الشحنة الاولى المجانية من لقاح كورونا من دولة الإمارات يوم 10/12/2020 وهى 50 الف جرعة , ان تطعيم الشعب المصرى سيبدأ على الفور , فلم يتم تطعيم أى فرد من الشعب المصرى حتى اليوم 13/1/2021 ..!!؟؟؟

ولكن الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية اعلن صراحة يوم 3/1/2021 { اننا لم نحدد موعد لبدء توزيع لقاح كورونا حتى الآن } ..!!؟؟؟؟

( جريدة المصرى اليوم فى 3/1/2021 , وجريدة الدستور وموقع روسيا اليوم فى 24/12/2020 )

خامساً = بيان منظمة العفو الدولية عن اعتقال وحبس وإرهاب الاطباء المصريين الذين يتحدثون عن وباء كورونا او يطالبون بتوفير المستلزمات الضرورية لحمايتهم وحماية المرضى من وباء كورونا :

العفو الدولية : { ” إنهم يجبرون الأطباء على الاختيار بين الموت والسجن”..} ..و تطالب السلطات المصرية بالتوقف عن قمع الأطباء

== أصدرت منظمة العفو الدولية يوم الخميس 18/6/2020 تقرير هام عن اعتقال وحبس الاطباء المصريين الذين يطالبون بتوفير وسائل الحماية الطبية من فيروس كورونا القاتل والذين يتحدثون عن تفشى وباء كورونا فى مصر ..

وجاء هذا البيان بعد مطالبة نقابة الأطباء بمصر بالإفراج عن أطباء محتجزين لانتقادهم إدارة الدولة لأزمة كورونا،و ذكرت منظمة العفو الدولية إنها وثّقت حالات احتجاز تعسفي لعاملين بالقطاع الصحي، بينهم أطباء وصيادلة، داعية للكف عن “ترهيبهم”.

وأكدت منظمة العفو الدولية أنها قامت بـ”توثيق ثماني حالات من العاملين في مجال الرعاية الصحية، من بينهم ستة أطباء وصيادلة، تم احتجازهم بشكل تعسفي بين آذار/ مارس وحزيران/ يونيو من قبل قطاع الأمن الوطني سيئ السمعة، وذلك بسبب تعليقات على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي تعرب عن بواعث قلقهم المتعلقة بالصحة”.

وأكدت نقابة الأطباء أن “الأطباء يتعرضون للتهديدات والاستجواب من قبل قطاع الأمن الوطني، والاستجواب الإداري، والعقوبات”، مضيفه : “نتلقى الكثير من الشكاوى في هذا الصدد، بينما يفضل الكثيرون الآخرون دفع ثمن معداتهم الشخصية؛ لتجنب هذه المحادثات المرهقة .. إنهم يجبرون الأطباء على الاختيار بين الموت والسجن”.

ونقلت منظمة العفو الدولية عن مصدر بنقابة الأطباء قوله إن “قطاع الأمن الوطني مُمثل في لجان أزمة كورونا التي تم إنشاؤها في جميع أنحاء البلاد، يسيطر على المستشفيات ويعتقل الاطباء , ما يؤكد أيضا نهج الحكومة القائم على الأمن لمعالجة أزمة الصحة العامة”.

== و وثقت المنظمة اعتقال السلطات المصرية لكثير من الاطباء بتوجيه تهم فضفاضة وغامضة جداً لهم , تتهمهم “بنشر أخبار كاذبة” و”الإرهاب”، لمجرد تجرئهم على التعبير عن بواعث قلقهم بشأن السلامة الشخصية , والشكوى من ظروف العمل غير الآمنة، ونقص معدات الوقاية الشخصية، والقرارات التعسفية لوزارة الصحة فيما يتعلق بـإجراء تحليل فيروس كورونا  للمرضى و للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وعدم الحصول على الرعاية الصحية الضرورية.

و أصدرت نقابة الأطباء المصرية بيانا يوم الثلاثاء 17/6/2020، حثت فيه النيابة العامة المصرية على إطلاق سراح خمسة أطباء، اعتقلوا بسبب تعبيرهم عن إحباطهم، من الطريقة التي تعالج بها وزارة الصحة المصرية وباء كوفيد-19.

( موقع منظمة العفو الدولية , و مونت كارلو الدولية ,

و دويتش فيلا DW , وموقع يورونيوز العربية , و CNN عربى , و BBC عربى فى 18/6/2020 )

مصر: العاملون في المجال الصحي يواجهون خيارات مستحيلة “الموت أو السجن”

مصر: العاملون في المجال الصحي يواجهون خيارات مستحيلة “الموت أو السجن”
يجب على السلطات المصرية أن تتوقف فوراً عن حملة المضايقة والترهيب ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط ال…

د. سيتى شنوده

About سيتى شنوده

‫د . سيتى شنوده‬‎ طبيب مصرى وناشط فى حقوق الإنسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.