السودان يتغير و يتقدم للأمام بعد التخلص من حكم #الإخوان البغيض الذى فرضه سيئ الذكر #البشير


 السودان يتغير و يتقدم للأمام بعد ( التخلص من الحكم الإسلامى البغيض ) الذى فرضه ( سيئ الذكر البشير ) بعدما تحالف مع ( الإسلاميين ) بقيادة ( حسن الترابى ) عام 1989 لإقامه ( نظام عسكرى المظهر إسلامى الجوهر ) و كان سبب فى خراب و تخلف السودان و تقسيمه و الحروب الأهليه المستمره في أنحائه .
الحكومه السودانية الجديدة تضم ( 4 سيدات وزيرات )
أهمهم :
السيدة ( أسماء محمد عبدالله ) و التى تقلدت منصب ( وزيرة الخارجية ) كأول إمرأة تتولى هذا المنصب السيادى فى السودان و ( ثالث إمرأة عربية تتولى منصب وزيره الخارجية ) بعد كل من ( الموريتانيتين ) :
1 الناها بنت مكناس
2 فاطمة فال بنت أصوينع
و اللافت و الجدير بالذكر إن ( أسماء ) تم ( طردها ) من وزاره الخارجية السودانية من قبل ( البشير ) منذ ( 30 سنه كامله ) عندما كانت فى منصب ( وزير مفوض ونائب رئيس دائرة الأمريكيتين في الوزارة ) لإقتناع ( البشير ) بعدم جدوى عمل المرأة و أسلمه الوظائف الحكوميه بتعيين الرجال مكان النساء . !!
تعرضت للملاحقة والتضييق من قبل نظام ( البشير ) بعد فصلها فاضطرت لترك البلاد والاستقرار في ( المغرب ) مع زوجها الفنان التشكيلي حسن محمد عثمان.
وخلال تلك الفترة عملت مستشارة للعديد من المنظمات الأفريقية والأوروبية من بينها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.


وفي السنوات الأخيرة من حكم ( البشير ) عادت إلى السودان وأسست مكتب للترجمة بالاشتراك مع عدد من الدبلوماسيين المفصولين.
ومع بدء الحراك المناهض لحكم البشير في ديسمبر 2018 كانت ( أسماء ) على رأس المظاهرات و الترويج لأهداف الثورة السودانية للمنظمات العالمية الحقوقية .
مبروك على السودان ( نهضته ) ضد الحكم الإسلامى العسكرى .
و مبروك للمرأة السودانية تواجدها فى صنع القرار و إنحياز السلطه الجديدة لها بعد 30 عام من التهميش و الإقصاء .
و أكيد مبروك للسيدة ( أسماء ) عودتها على رأس الوزاره التى طردت منها بسبب الجهل و التخلف من 30 سنه .
و بالإضافة لوزيرة الخارجية هناك 3 سيدات سودانيات آخريات فى الحكومه السودانية و هن :
1 الدكتورة انتصار الزين صغيرون في منصب وزيرة التعليم العالي
2 لينا الشيخ محجوب في منصب وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية
3 المهندسة ولاء عصام البوشي ( 33 عاما ) في منصب وزيرة الشباب والرياضة
و تعتبر أصغر وزيرة فى الحكومه السودانية .
مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك للسودان و المرأة السودانية

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.