السفير #بسام_العمادي يكتب عن جهل #المعارضة_السورية ببديهيات السياسة

عميل اردوغان الشيخ معاذ الخطيب يعلن بان الشمس ستشرق من موسكو

السفير #بسام_العمادي يكتب عن جهل #المعارضة_السورية ببديهيات السياسة
فشة خلق
في لقاء مع تلفزيون سورية قال رياض نعسان آغا أنه شهد لقاء جرى في العاصمة الأمريكية بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع رياض حجاب، قال خلاله حجاب لكيري بنبرة “حادة وجدية وبحرقة” أن الشعب السوري يحمل الولايات المتحدة الأمريكية أسباب كل ما جرى لسورية والسوريين وأن الولايات المتحدة وإدارة أوباما خذلت الشعب السوري.”
فأجاب جون كيري بنبرة فيها نوع من الأسى والذهول “أنها أوامر أوباما.”
لا أدري هل أراد نعسان أغا أن يمدح حجاب أم يذمه. فما قام به حجاب ليس عملا سياسياً حكيماً ولا صحيحاً، فالعمل السياسي مع الدول النافذة وحتى غيرها لا يكون “فشة خلق” ولا بإلقاء التهم عليها وفرض آراءنا عليها واستفزازها ولا أن نملي عليها ما يجب أن تفعله.
تستطيع كسب محاورك دون استفزازه وتحميله أخطاءك وأخطاء الآخرين أو تهاجمه على ما تعتبره تقصير بحقك. نعم قد تكون أمريكا قادرة على حل الوضع السوري ولكن ماذا يجبرها أو يدفعها لذلك؟ الدول ليست جمعيات خيرية بل تسيرها مصالحها، والعمل الصحيح هو أن تقنع الدول المؤثرة والتي تحاورها بأن مصلحتك من مصلحتها، والدخول معها في اتفاق أو تفاهم أو خطة مشتركة للعمل معا على تحقيق تلك المصالح.
شيء مشابه حدث في القمة العربية في الدوحة حينما ألقى رئيس الائتلاف في حينه محاضرة على الرؤساء والملوك العرب في كيفية وجوب معاملة شعوبهم، فضاع علينا مقعد سورية في الجامعة، ولم تدع المعارضة لأي قمة أخرى.
في قمة الرباط وبعد الاعتراف بالائتلاف كممثل شرعي للشعب السوري، التقى وبيام بيرنز (المدير الحالي للسي آي إيه، وكان موفداً للبحث مع المعارضة على مستقبل العمل المشترك) مع رئيس الائتلاف ونوابه وكبار أعضائه، ففوجئ بأنهم يدافعون عن جبهة النصرة ويخالفونه في وضعها على لائحة الإرهاب. فمسح عملياً كل ما تم من اعتراف واتخذت أمريكا خطا آخر تجاه الثورة السورية.
هذا ما فعله “سياسيو” اللحظة الذين تصدروا المشهد بجهلهم وظنهم أنهم عالمون بكل شيء وأن “الخراط خرطهم ومات” واستبعدوا كل ذي خبرة ومعرفة بدهاليز العمل السياسي الدولي.


شيء جيد أن تكون وطنيا وتعمل لصالح الثورة وهذا شيء، ولكن الشيء الآخر والسيء هو أن تتصدر المشهد وتقابل رؤساء وممثلي دول وأنت جاهل بأصول العمل الدولي وتسيء لقضية شعبك.
سينبري بعض الشبيحة وعابدي الأصنام للدفاع عن أصنامهم ويحولون الموضوع لشأن شخصي، وهذا لا يهم فالهدف هنا ليس النيل من أحد بل معرفة أسباب وصولنا إلى ما نحن فيه.
أما من يريد النقاش في موضوع المنشور منهم فهو مرحب به
……….
رأي اسرة التحرير : نحن نعتقد بان الموضوع ليس جهلا بالسياسة وانما هو خيانة وتنفيذا لاوامر الممول … فاردوغان هو من امر شيخي معاذ الخطيب بان يبهدل الزعماء العرب … اما القصة التي اوردها رياض نعسان آغا عن رياض حجاب فنحن نشكك بصحتها … وهي من تأليفه لغاية بنفس يعقوب

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.