السفير الياباني ينتصر لبردى ويعتب على اهل دمشق

Taha Zouzou

هل تعلم ….

__ ان السفير الياباني الأسبق ” امارتي ” رغب بعد تعيينه
سفيرا لبلاده في سوريا ، استعادة ذكرياته في غوطة
دمشق وفي ربوع نهر بردى وفروعه .

__ وانه سبق أن زار دمشق مع والده وهوصغير قبل سنوات
من تعيينه

__ وان امارتي وزوجته اليابانية راعهما ماشاهداه مما لحق
ببردى وفروعه من تراكم الاوساخ والنفايات المتعفنة
فيها .

__ وانه بعد فترة من إقامته سفيرا لبلاده بدمشق ، أقدم
مع زوجته على إزالة ماتراكم في احد فروع بردى
بمحيط دمشق ، مادفع البعض من الشباب والشابات
لمؤازرته في حملته ..

__ وانه بهذه المناسبة ، نظم امارتي قصيدة وجدانية قال
فيها بعد أن كلفت احد الأصدقاء بترجمتها إلى العربية :

بردى ، انت رمز الحب والحياة

الذي يمنح الحب لكل مواطن ومسافر عطشان

ذكريا ت الطفولة على جداولك

تعيش كالأحلام في ذاكرتنا

حزين انت ووحيد

نسي من المواطنين المشغولين

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.