السفارة الأميركية: نتذكر اليوم الصحفية الأمريكية #ماري_كولفين، التي قُتلت على أيدي قوات نظام #الأسد في #حمص

U.S. Embassy Damascus

نتذكر اليوم الصحفية الأمريكية ماري كولفين، التي قُتلت بوحشية في الـ22 من شباط/فبراير قبل ثماني سنوات على أيدي قوات نظام الأسد التي كانت تهاجم مناطق مدنية في #حمص. وهي واحدة من بين أكثر من 120 صحفياً قتلوا في #سوريا منذ عام 2011.
يجب محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الوحشية. ستستمر الولايات المتحدة في إلقاء الضوء على الانتهاكات المستمرة لنظام الأسد ضد المدنيين، بما في ذلك الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيميائية، والتعذيب والاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري.

Today we remember American journalist #MarieColvin, who on February 22 eight years ago, was brutally killed by Assad regime forces attacking civilian areas in Homs. She is one of the over 120 journalists killed in #Syria since 2011.
Perpetrators of these barbaric acts must be held accountable. The U.S. will continue shedding light on the ongoing abuses of the Assad regime against civilians, including the repeated use of chemical weapons, torture, arbitrary detention, and enforced disappearances.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.