الرئيس القرغيزي مقابل #الأسد

Bassam Yousef

اليوم 15/10/2020.
وجه الرئيس القرغيزي – سورونباي جينبيكوف، كلمة بعد الأزمة السياسية في البلاد التي تلت الانتخابات التشريعية المثيرة للجدل في وقت سابق من هذا الشهر، وتسببت باندلاع المظاهرات في البلاد :
إن السلام في بلدنا “قرغيزيا” ووحدتها، ووحدة شعبنا، والهدوء في المجتمع أهم شيء بالنسبة لي، ليس هناك ما هو أغلى بالنسبة لي من حياة أبناء وطني.
أنا لا أتمسك بالسلطة، ولا أريد أن يذكرني تاريخ بلادي بأني الرئيس الذي أراق الدماء وأطلق النيران على مواطنيه، لذلك اتخذت قراراً بالاستقالة!!!”.


لم يكتب أحد في قرغيزستان:
جينيبكوف أو نحرق الملفوف.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.