الذي يتخذ الشعب رهينة منذ البداية هو #الأسد ونظامه وليس #قانون_قيصر

يتصل بي صديق لبناني قريب من القوميين السوريين لكي اساهم و بعض المنظمات التي انشط فيها لكي نوقع مع اخرين بيان ضد الولايات المتحدة في اوروبا بحجة حماية حق المواطن السوري و اللبناني الذي سيكون ضحية للعقوبات .. لكن المواطن هذا هو في الاساس ضحية الفساد و كما اني لاكون صادقة مع نفسي ارى أن صور تقارير قيصر هي حقيقية و هي ليست اختراع اميركي ..هناك وثائق و الضحايا هم اولا و اخيرا من هذا الشعب المنكوب .. فبالتالي معاقبة من يتعامل مع هذا النظام هو اضعف ما يمكن تقديمه من تضامن مع المعتقلين و اسر الشهداء .. الذين يتعذبون لتحرير هذا الشعب من الفساد و الديكتاتورية.
قال لي ترامب يأخذ الشعبين السوري و اللبناني رهينة !!
فقلت له الا ترى أن الذي يتخذ الشعب رهينة منذ البداية هو الأسد و نظامه ؟
اليس أبدى لنا كسوريين ان نتوجه لمن يتحكم ببلدنا و يسرق قرارنا من أن نتوجه للقوى العظمى ؟ اميركا و الغرب اكثر انسانية و اقل ديكتاتورية من الصين مثلا .. و لا يوجد شي اسمه دول لا منحازة ..
أجابني تريديني أن أعارض النظام السوري ؟ لا هذا صعب .. لا أستطيع لكني ساصيغ بيان ضد الامبريالية الاميركية..
طبعا صياغة البيانات المجانية في دول ديمقراطية حتما اقل كلفة ممن اعطوا حياتهم هناك كلفة للحرية بتوثيق قيصر ..
لكن اين هو المنطق ؟
ترفضون الاصلاح ترفضون العدل في بلادكم و تستسهلون صياغة الشعارات الفارغة المجانية عن الامبريالية و الراسمالية .. تلك التي تنخرون فيها دون جدوى منذ عقود .. يا لكم من كسالى .. هذا اسمه النضال اللا منطقي الذي لا يسمن و لا يغني من جوع..

About لمى الأتاسي

كاتب سورية ليبرالية معارضة لنظام الاسد الاستبدادي تعيش في المنفى بفرنسا
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.