الذكرى ال ( 8 ) على إبادة #الإيزيديين على يد #داعش  فى #جبل_سنجار ب #العراق .

الكاتبة المصرية رشا ممتاز

تمر هذة الأيام الذكرى ال ( 8 ) على ( إبادة #الإيزيديين ) على يد #داعش  فى #جبل_سنجار ب #العراق .
( الإبادة ) التى لا يتكلم عنها أحد لأنها لا تخص ( مسلمين ) و أرتكبها ( مسلمين ) رفض ( الأزهر ) أو بمعنى أدق ( شيخ الأزهر ) تكفيرهم بحجه إنهم يقولون ( أشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله ) !! و برر موقفه إنه ليس من حقه تكفير أحد !!!
لكن من حقه تكفير من ينتقد و ينقح و ينقى العقيدة الإسلامية من شوائب سوداء ألتصقت بها على مر السنوات بأيدى بشر و جرى تقديسها تحت إسم ( كتب التراث من تفسير و فقه و حديث ) فيها ما يخجل أى عاقل أن يصدقها و يصر على جرجره كل من ينتقدها للمحاكم بتهمه ( إزدراء الإسلام ) !!
لكن من ( يقتل و يغتصب و يسبى و يحرق و ينهب بإسم الدين و تحت رايه الشهادة ) هذا لا يستطيع تكفيره و لا يشهون الإسلام فى أعين المسلمين قبل غير المسلمين !!!!
بيكفر بس كاتب أو شاعر أو فنان أو مفكر !!!!
لن ينسى العالم الصور و الفيديوهات المفزعه للأطفال الصغار الذين ماتوا ( عطشا ) تحت لهيب الشمس أثناء هروبهم مع أسرهم من بطش ( داعش المسلمه التى رفض شيخ الأزهر تكفيرهم لمجرد نطقهم الشهادة ) !! رغم فظائعهم و كأنه يقول للعالم ( أقتل و أحرق و أغتصب و أنهب و دمر ) فا كله عادى لكن تفكر بعقلك و تنتقد لأ كده تكفر !!!
ما ذنب الإيزيديين أن تغتصب نسائهم و يتم بيعهم فى أسواق النخاسه و ماذنب الرجال و الشباب أن يتم قتلهم و أن يموت الأطفال عطشا تحت لهيب الشمس المستعره ؟؟
ذنبهم الوحيد إن ( داعش المسلمه ) تعتبرهم كفار مادام لا يؤمنون بالإسلام
و كأن الإسلام سيزيد قوه بدخولهم له أو سيضعف بعدم إيمانهم به !!
و من أين أتت ( داعش المسلمه ) بهذا الفكر المتطرف ؟؟
طبعا من كتب التراث التى يقدسها الأزهر و شيخه و التى تعتبر دستور لكل الحركات الإسلامية المتطرفة و التى إذا إنتقدها أحد المفكرين يهدر دمه و يقبض عليه و يتم سجنه !! و يقولون لك ببجاحه لا يحسدون عليها لا نستطيع تكفير ( داعش المسلمه ) و فى نفس الوقت يقول ( لا تمثل الإسلام ) !!!!!
أومال ( داعش المسلمه ) التى رفضت تكفيرها ماذا تمثل ؟؟
البوذيه و لا الهندوسية و لا الطاويه و لا السيخية مش فاهمين ؟؟؟؟ !!!
يبكون و يتباكون و يندبون و يلطمون على أحوال بعض المسلمين حول العالم فى الهند أو مينمار و لكن عندما تتم إبادة أتباع دين كامل لا يتعدى عددهم فى العالم أجمع ال ( 300 ألف نسمه ) فقط لا يشكلون خطر على أى أحد و عايشين منعزلين فى حالهم يبقى عادى و كفار و يستحقون ما يحدث لهم !!


ربنا كبير و بيرد عليهم بأن يجعل المسلمين فى بعض الأماكن حول العالم يدفعون ثمن تجنى شيوخ الإسلام على صمتهم على إرهاب الحركات الإسلامية التى نبعت من كتب تراثهم الملوثه بالدماء .
إذا كنتم نسيتم ذكرى العار و العنصرية التى أرتكبتها ( داعش المسلمه ) فى حق هؤلاء الأبرياء فإننا لن ننسى .
و إذا كانت ( داعش المسلمه ) لا تمثل ( الإسلام ) كما قال الشيخ إياه فا ما وجه الحرج من تكفيره لهم ؟؟
أصبحنا فى زمن مقلوب من يقتل و يغتصب و يسبى و يحرق و يدمر و ينهب مسلم و من يفكر بعقله كافر يستحق السجن و هدر دمه !!!!!!!
أشقائنا الإيزيديين لا تكفى كلمات المواساه و الإعتذار بكل لغات العالم عما حدث لكم من فظائع بأيدى مسلمين يقتلون و يغتصبون تحت رايه الشهادة و يرفض شيوخ الإسلام تكفيرهم ثم يقولون لكم و لنا و للعالم إنهم لا يمثلون ( الإسلام ) !!!
إذن فليقل هؤلاء الشيوخ ( داعش المسلمه ) التى رفضتم تكفيرها و تتخذ من كتب التراث الإسلامية دستور لها و يقتلون تحت رايه الشهادة من وجهه نظركم من تمثل إذن ؟؟؟؟
سكوت يا جماعه عايزين نسمع هبد و هرى الشيوخ !

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.