الدين الذي يخشى الكلمة ويقتل قائلها هو هش ولا يملك حجة

تعرض الروائي الهندي #سلمان_رشدي لعملية طعن على احدى مسارح المنصات التعليمية في ولاية نيويورك

عبد المسيح الشامي

عندما ترى دين ما يخشى الكلمة التي تقال ضده ويحاربها ويقتل قائلها….فاعلم أنك أمام دين هش وضعيف يخائف الحقيقة ولا يملك حجة لكي ينقض أي كلمة تقال ضده…..
☝ أي كان ما قاله سلمان رشدي، وأي كانت صحته، فهو لم يقل سوى كلمة…..ومن خاف من كلمته وحاربه وهدر دمه وحاول قتله فهو بالتأكيد هش وضعيف ومخادع وخائف من الحقيقة ولا يملك حجة لكي ينقض كلمة واحدة من كلمات رشدي ضده……
🤔 إذا كان الدين هو دين الله الجبار المنتقم الذي هو وحده من سيحاسب البشر على أعمالهم واقوالهم وهو فقط العارف بالنفوس….
🤔 وإذا كنتم تَدّعون أنكم لا تقبلون الشرك بالله وبأنكم موحدين وبأن الله هو الذي يهدي من يشاء ويضل من يشاء…..
⁉️ فلماذا تشاركون الله مهامه وتُجلسون أنفسكم على كرسي الله وتٌنَصبون أنفسكم آلهة وتلعبون دور الله وتقررون محاسبة مخلوق في الأرض وقبل أن يذهب للقاء وجه ربه الذي تعبدونه يوم الحساب!!!؟؟؟
⁉️ إذا كنتم تؤمنون بيوم الآخرة وبساعة الحساب في الآخرة، ومع ذلك تقومون بما سيفعله الرب في يوم الآخرة هنا على الأرض……ماذا تركتم لله ليفعله مع عباده في الآخرة يوم الحساب!!!؟؟؟


⁉️ ما الذي سيقوله الله لرشدي وأمثاله، ممن يعاقبون على الأرض عن إيمانهم، ماذا سيقول لهم يوم الحساب….هل سيقول لهم إكسسيوزمي أنتم غير مشمولين بحساب الآخرة لأن خامنئي أو أبو بكر أو أبو عمر أو أبو جورج وأبو جعيفص حاسبوكم على الأرض وأنا ما بقا فيي أخدمكم بشي….بدكم تجيبولي براءة ذمة دينية منهم حتى أقدر أبشركم بالإجراءات هون…وبنصحكم تحلوها معهم ودية وتشوفوا خاطرهم، بلكي بيعفوا عنكم، لأنا أنا ما فيي أتجاوزهم!!!!؟؟؟
⁉️ مانكم ملاحظين أنكم عمتحرجو لله في يوم الحساب وعمتاخدو منو الشغل وعمتسحبوا من صلاحياتو….يعني إذا أنتو بدكم تحاسبوا كل الأشرار على الأرض…شو بدو يشتغل الله بالآخرة يوم الحساب…بيقعد بلا شغل يعني!!!؟؟؟
‼️حتى بالحكومات الأرضية هون ما بتظبط….يعني تصورو رئيس قسم أو موظف في وزارة أو فراش عامل ختم مدير عام أو وزير أو رئيس جمهورية لحالو ونازل تختيم معاملات وفرمانات إعدام وقرارات وتوقيع عقود……بصير!!!؟؟؟
☝إذا كانت عقيدتكم تقول هذا وذاك، تقول الشيء ونقيضه…..عليكم إذاً إعادة النظر بما قاله رشدي…

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to الدين الذي يخشى الكلمة ويقتل قائلها هو هش ولا يملك حجة

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: وألله لو قال سلمان رشدي غير الحق والحقيقة لبررت للمسلمين قتله ، ولكن الرجل لم يقل غير الحق والحقيقة الموجودة في القرأن والسنة (التفاسير) ولكن ماذا تفعل مع قَوْم لم يعلمهم دينهم ونبيهم غير السلب والنهب والقتل والغزو والاغتصاب والارهاب ، أللهم نسألك أن تنير من لازالو يعيشون في ظلمات الاسلام ؟

    ٢: من يدافعون عن إله حكيم قوي جبار ليس سوى أناس بهاليل أو مجانين مكانهم الوحيد أحد المصحات العقلية ، لذا نسألك أللهم أن تنيرهم قبل فوات الاوان وهلاكهم ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.