الدكتور صلاح الطبيقي …قاتل جمال خاشقجي ، والدكتور قصي ديب … قاتل صلاح جديد

Nizar Nayouf

ربما لم يبق أحد في العالم إلا وأصبح يعلم الآن اسم “صلاح طبيقي”، جزار الأمن العام السعودي الذي “ينتحل” صفة طبيب، والذي قام بتقصيب جمال خاشقجي في القنصلية على أنغام الموسيقى، وفق آخر التسريبات التي أصبحت شبه مؤكدة.
لكن من منكم سمع باسم “قصي ديب” قبل اليوم؟

قصي ديب طبيب في مشفى تشرين العسكري بدمشق، وله عيدة أيضا في “شارع جول جمال” بدمشق، ينحدر من ريف محافظة طرطوس، تخرج في الجامعات الفرنسية أواخر التسعينيات باختصاص الأعصاب وجراحتها. وكان موفدا من قبل إدارة الخدمات الطبية العسكرية.

تعرفت إلى هذا الرجل عيانيا(وجها لوجه) للمرة الأولى حين أحضروه إلى سجن المزة العسكري ضمن لجنة طبية عسكرية( يترأسها العميد في فرع المنطقة / 227 في المخابرات العسكرية، محمود النعساني) ربيع العام 2000 بعد أن تدهور وضعي الصحي، خصوصا عمودي الفقري. ويعلم الناس الآن أني طردت اللجنة من السجن وشتمتهم “من الزنار ولتحت”(اعترفت السلطة بهذه الواقعة رسميا، من خلال مداخلة لأحد ضباط مخابراتها انتحل صفة “الدكتور ربيع”على قناة “الجزيرة” بتاريخ 15 آب 2001.التسجيل موجود على موقع قناة “الجزيرة” لمن يريد تصفحه). وقد زارني مرة أخرى وحده لاحقا بعد حوالي شهر. وحين رفضت التجاوب معه، انهال عليّ بالضرب بواسطة عصا فضلا عن الرفس بقدميه في غرفة مساعد الانضباط “محمد هلال” (ابن بلدة البهلولية في ريف اللاذقية).ولم يكن بإمكاني الدفاع عن نفسي بسبب حالة الشلل الجزئي. وحين علم مدير السجن”العقيد بركات العش” بالواقعة من مساعد انضباط السجن الذي كان حاضرا، جن جنونه واتصل بالمباحث العسكرية في فرع الشرطة العسكرية و”فرع التحقيق” 248 في المخابرات العسكرية، وقال لهم ما حرفيته : هذا الرجل ممنوع أن يأتي إلى السجن مرة أخرى. وإذا أصريتم على إرساله، سأترك السجن منذ لحظة وصوله، وعليكم أنتم تحمل النتائج. فلم أر وجه ابن العاهرة هذا مرة مرة أخرى.

لم يكن موقفي “العدواني” من اللجنة لأنها برئاسة ضابط مخابرات فقط، بل لأني كنت أعلم منذ العام 1993 أن “قصي ديب” هو الذي أشرف على تصفية الشخصية الوطنية الكبيرة “صلاح جديد” ليلة 18/19 آب 1993، أي بعد عشرة أيام على وصولي إلى سجن”المزة” قادما من سجن تدمر الصحراوي. ويومها جرى نقل المغدور صلاح جديد من السجن إلى مشفى تشرين وتصفيته هناك طبيا على يد قصي ديب!؟

أشرف قصي ديب، منذ عودته من فرنسا، على عشرات عمليات “القتل الطبي” بحق معتقلين سياسيين سوريين وأردنيين ولبنانيين كانت تطلبها منه المخابرات العسكرية والجوية. أما من كان يتولى استخراج التقارير الطبية المزيفة لهؤلاء الضحايا، أي إضفاء صفة “الموت الطبيعي” عليهم، فليس سوى الطبيب (المقدم آنذاك) أسامة جميل حسن، رئيس القسم المخبري في المشفى نفسه. وهو اختصاصي في “التشريح المرضي” له عيادة أيضا في منطقة “الصالحية” بدمشق. وهو الابن الأكبر للواء جميل حسن داود، نائب رئيس الأركان ورئيس شعبة التنظيم والإدارة خلال الثمانينيات. ( وهو بالمناسبة من جيراننا، فقريته، حمام القراحلة، لا تبعد عن قريتنا سوى 3كم).

هناك مجموعة أكثر إجراما، وأكثر غموضا، من هذين الطبيبين، كانت تشرف على جزء من عمليات اختبار الأسلحة البيولوجية والكيميائية على المعتقلين في مقر التجارب بـ”خان أبو الشامات” شرقي مطار “الضمير” العسكري و مقر التجارب الآخر في منطقة “القلمون” (قريبا من قاعدة “الناصرية” الجوية). ولكن قصة هؤلاء قصة أخرى لا مجال للحديث عنها هنا، وقد أفردت لها فصلا كاملا من تحقيقي الذي بدأت العمل عليه في العام 1989 عن ” الهولوكست البيوكيميائي”، والذي سبق أن تحدثت عنه في مناسبات مختلفة.

الفرق الوحيد بين جزار آل سعود ، الطبيب صلاح الطبيقي، وجزاري آل الأسد من الأطباء المذكورين، أن الأول يسمع الموسيقا وأغاني البقرة “أحلام” حين يشرع في عملية التقصيب بالمنشار، أما هؤلاء فيفضلون الاستماع إلى …علي الديك!؟
ــــــــــــــــــــ
(*) ـ سمعت مؤخرا من أحد أبناء طرطوس أن قصي ديب توفي مؤخرا في “ظروف غامضة”، لكن لم أستطع التأكد من صحة الخبر. ولذلك لا آخذه على مسؤوليتي.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

One Response to الدكتور صلاح الطبيقي …قاتل جمال خاشقجي ، والدكتور قصي ديب … قاتل صلاح جديد

  1. س . السندي says:

    ١: وما الجديد في فعل هؤلاء الأطباء القتلة ، فالقتل عند الكثيرين يصبح مهنة أخرى مع مرور الأيام ، بدليل أن رئيسكم طبيب عيون الذي بدل أن ينور شعبه ويفتح عيونهم ويسعدهم ، يأمر بقتلهم وتجحيشهم للولي الفقيه ؟

    ٢: وأخيراً ..؟
    مصيبة مصائب الشعوب عندما يصبح القتل والفسق والفساد مهنة الحكام والملوك والروساء ، لطفك يارب ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.