الخطة اكس 318 – مكرر

” مستوحاة من قصة لعزيز نيسن “
..
لا ينتطح عنزان أو يختلف عاقلان على أن البلد كانت وما زالت تعيش تلك الكوارث والتجاذبات التي لا يبدو أنها ستنتهي قريباً .

حتى لافروف بسحنته المتجهمة الأشبه بالجيب واظ التي تنتجها مصانعهم في الأورال ملَّ من هذا الكر والفر.

ما من شيء لم يجربه النظام , بدءاً بالدولاب وانتهاءً بكميات معقولة من غاز الخردل , وما بينهما تنهمر البراميل كالمطر على رؤوس البشر والشجر والحجر .

شيء واحد لم يجربه النظام وهو الخطة ( اكس 318 – مكرر ) ويا خوفي يجربها , لكانت الثورة راحت شذراً مذراً خلال خمس دقائق لا تزيد .

قد يتساءل البعض عن فحوى الخطة , هل هي طائرة مرصاد 500 إس إي إل اللي صرع سمانا فيها فيها نصر الله وهو يتحدث عن الصواريخ عبر فضائيات المنار والعالم وفدك وآل البيت .

ستمية ظز على الخطة إذا هيك .

أو لعلها قنبلة نووية إيرانية الصنع لا تقتل إلا السنة والدروز وبعض الرماديين من المسيحيين , أما العلويون فهي عليهم برداً وسلاماً .

كمان ما فيه شي من هاد … !!! .
ما هي هذه الخطة إذن ؟؟.

..
رح أفقيلكم الدملة يا شباب : الخطة ( اكس 318 – مكرر ) هي خطة مصنفة تحت بند ” عالي السرية ” و لا تلجأ إليها الأنظمة الممانعة إلا في اللحظات الأخيرة .

وكونها خطة مضمونة النتائج , لذا ترى النظام وأحبابه وأزلامه ومؤيديه حاطين رجليهم وأيديهم بمي باردة ومرتاحين وواثقين من النصر المؤزر على فلول الحمدانيين ( نسبة إلى حمد الصغير) .
الخطة – بالطبع – لم يستطع أن يلجأ إليها حسني مبارك وزين العابدين بن علي كونهما ليسا ممانعين , أما القذافي , فمن الواضح أنه لم يكن ممانعاً بالقدر الكافي .

الخطة ببساطة تقول : ….
..
مهلاً , ماذا لو كان النظام يجهل بها وأعجبته وقرر تنفيذها , حينها سأكون السبب في سحق هذه الثورة برمتها خلال دقائق , وسيلعنني التاريخ مسجلاً أنني ذلك الكارثي الذي تسبب بوأد الثورة , ولعل الناس سترجم قبري كما يرجمون قبر أبي رغال في مكة .

ماذا لو قرر النظام – تنفيذاً للخطة – الانشقاق الجماعي على نفسه , وقرر بشار ورامي والأخوَان شاليش والمخابرات الجوية والفرقة الرابعة وخلدون قسام وباقي طبالي البعث التخلي عن النظام والانضمام للثورة ببيانات يوتيوب مطنطنة و…. هازهي هويتي .

ماذا لو قررت أنيسة مخلوف البراءة من بشار وتبني برهان غليون مكانه .

هل تدركون هول الكارثة عندما ستخرج بثينة شعبان على قناة أورينت لتقول : خلصت ..
عنجد ساعتها بدها تكون خلصت .

البشر اللي عايفة سماها من هذا النظام ومن وجوهه التاريخية الصبوحة ستعوف سماها من الثورة على الفور وتبدأ بالصراخ : بدنا النظام , رجعّولنا النظام .
..
هل أدركتم يا سادة مدى خطورة الخطة ( الخطة إكس 318 – مكرر ) على هذه الثورة .

أيهم نور الدين – جبلة – حارة التغرة / خريف 2014

About أيهم نور الدين

أيهم نور الدين اديب سوري
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.