الخارجية الأمريكية تضع مجلس الأمن الدولي بمواجهة #إيران و #حزب_الله الإرهابي.

الخارجية الأمريكية تنشر على حسابها في توتير مايلي:
: ننهي اليوم فترة طويلة من تهاون مجلس الأمن الدولي بشأن مهمة اليونيفيل لحفظ السلام في لبنان والتأثير المتزايد المزعزع للاستقرار لإيران وتنظيم حزب الله الإرهابي. قرار اليوم هو خطوة نحو تحسين فعالية البعثة.
: تقليص إدارة عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة عدد قواتها من 15000 إلى 13000 هي خطوة ضرورية نحو إعادة تقييم للمهمة. كما ستتمتع اليونيفيل بإمكانية الوصول الفوري والكامل إلى المواقع الضرورية لاحتواء حزب الله وتقليص ترسانته الضخمة من الأسلحة.
: تنظر إدارة الرئيس ترامب في موضوع قوات اليونيفيل في لبنان لضمان تنفيذ هذه التحسينات. نأمل أن تسلط الإصلاحات الضوء على الجهات التي تعرقل المهمة بشكل صارخ وتسبب الأذى لقوات حفظ السلام وكلاً من شعب لبنان وإسرائيل.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.