الخارجية الأمريكية: إدانة الهجمات على المدنيين في #سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
بيان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية نيد برايس
22 آذار/مارس 2021

تدين الولايات المتحدة بشدة الهجمات المدفعية التي يشنّها نظام الأسد والغارات الجوية الروسية التي قتلت مدنيين في غرب حلب وإدلب، أمس، حيث أفادت التقارير عن قصف مدفعي على مشفى الأتارب الجراحي في غرب حلب، أسفر عن مقتل العديد من المرضى، بينهم طفل، وإصابة أكثر من 12 من الكوادر الطبية. وقد تمّت مشاركة إحداثيات هذا المستشفى مع آلية تفادي الاصطدام التي تقودها الأمم المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك، ضربت الغارات الجوية الروسية إدلب بالقرب من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، مما أسفر عن مقتل مدني واحد وتعريض وصول المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها للخطر، علما أن باب الهوى هو المعبر الحدودي الإنساني الوحيد المرخص به من قبل الأمم المتحدة في سوريا، وهو الطريقة الأكثر كفاءة وفعالية لتقديم المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة إلى ما يقرب من 2.4 مليون سوري كل شهر.

يجب ألا يكون المدنيون، بمن فيهم أفراد الخدمات الطبية والمرافق الطبية، هدفًا لعمل عسكري على الإطلاق. لا بدّ لهذا العنف أن يتوقف، ونحن نكرّر دعوتنا لوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.