الحمد لله اللي إجت براسك وما إجت براسي

منقول

قصة حقيقية 🤓
*لبناني مسيحي ارتكب جريمة قتل لاحد بني جلدته في السعودية وحكم عليه بالاعدام بقطع رأسه بالسيف. *
وحين جاء موعد تنفيذ الحكم سألوه أن يطلب آخر طلب قبل إعدامه.
فقال انه يريد أن يموت وهو على دين الاسلام.!
ولم يكن بمقدورهم أن يرفضوا وبهذا يخالفون الشرع. فقبلوا اسلامه…. ولكنهم وقعوا في مشكلة.
*وهو انه غير مختون والمسلم يجب أن يكون كذلك….. *
*وعلى ذلك فقد طهروه… *
*وأعطوه مهلة عشرة أيام إلى ان يلتئم الجرح. *
ويستطيع أن يتوضأ ويصلي.
وبعد المده اتوا لينفذوا الحكم فنظر للقاضي وقال *اتمنى ان اصوم رمضان قبل موتي *
فاجل القاضي التنفيذ الى مابعد رمضان


وعاشر يوم العيد اتوا للتنفيذ فطلب ان يقابل القاضي وسأله *ان يسمح له بالحج فأنظره الى الحج وبعد الحج *
وقبل اسبوع من تنفيذ القصاص *هدى الله خصومه اولياء الدم في بيروت فقبلوا الواسطة وتنازلوا عن طلب الإعدام…. *
*وطالبوا بالدية الشرعية. *
وتم جمعها من اهل الخير لتحبيبه وغيره في الاسلام كما تم اعطاءه ماتبقى من المبلغ المجموع
ولما خرج من السجن اثناء وضوءه أخرج عضوه ونظر إليه قائلا :
.الحمد لله اللي إجت براسك وما إجت براسي.

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.