الحل في #سورية الحلقة ٣

الكاتب السوري اشرف مقداد

الحل في #سورية الحلقة ٣
السنة ووهم الأكثرية
-“مرحبا يابي”
-“اهلين اشرف بيك”
-“عمك العكيد جوا؟”
– “اي اشرف بيك ناطرك هو والعضوات….شرفوا شرفوا ياحلت علينا البركة”
-يا الله …دستووووور ..افتحولنا طريق…احم احم
المختصر انو السنة يعتقدون انهم الاكثرية الساحقة لذالك مطمئنون انه اذا صار ديموقراطية فكل الكراسي بالدولة “بالجيبة” وهات يا دولارات وصنبعة وشوفة حال.
طبعا هذا حلم جميل وسوف اتلأمن وابعص مراقكن وقلكن مو صحيح وهذه “هويتي” عفوا دلائلي.
بحسب وزارة الخارجية الامريكية ٢٠١١ يتوزع عدد سكان سورية على الطوائف الرئيسية التالية
مسلمين سنة ٦٩%
١٦%علويون
١٠%مسيحيون
٣%دروز
٢%شيعة واسماعيليين
فمن السنة هنالك ١٠% أكراد مستعربين او غير مستعربين
و٧%تركمان
٣%شركس وبقايا الاتراك ومن احضروه معهم في سنوات الاحتلال
فإذا العرب السنة هم ٤٩%فقط لاغير طبعا هذه الاحصائية من وزارة الخارجية الأمريكية كانت في عشية قيام الثورة والتي نتج عنها خروج ٦ ملايين سوري بين تركيا والاردن ولبنان والعراق واوروبا
وغالبية هؤلاء من السنة ولايعرف كم منهم سيعود الى سورية اذا حصل السلام
ثم يأتيك من السنة من هم لادينيين او منفتحين ومثقفين او كفرة زناديق ( مثلي وجر) وشيوعيين وقوميين وغيرو والذين سوف يصوتوا لأفضل المرشحين فقط لاغير …..قول ٢٠%
وابصر قديش مارح يصوتوا لعرصات الأسلمة لأنو شافو افعال داعش والنصرة وعرصات احرار وجند وتحرير والفاروق وابو عمشة والاخونجية
بدي افهم كيف اكثرية اذا صار التصويت على اساس ديني او طائفي
واخيرا تصوروا ان مرشح السنة سيكون معاذ الخطيب او وزير الاوقاف او البيانوني او اسامة الرفاعي او اي ابن منيوكة من متصدري استنبول؟
فبشرفكم شو عدد الاصوات التي سيحصلون عليها؟…


اصوات المصاريع فقط
كما اذا ترشح سليمان هلال الاسد بالتأكيد سيحصل على اصوات بعض المصاريع ولكنه سيسقط سقوطا مروعا
هادا اول باشتان
ثانيا اذا رجعنا لما قبل الاسد وبكل الإنتخابات الحرة التي حصلت فاز الاخونجية بنفس عدد حزب البعث بثمانية اعضاء بالبرلمان فقط لاغير من اصل ١٢٠ عضوا
يعني اخونجية وبعثية ١٦ من اصل ١٢٠
والبقية كانو احزاب تقريبا علمانية وعقلانية نجح الكثير من الرائع كفارس الخوري والكثير من مايسمى “الاقليات” طبعا هذا قبل الايام السودا يللي مرقنا فيها وقبل ثورة الانترنت والفيس بوك
فلا حدا يفرك ايديه ويبلش يفصل اثاث المكتب مثل الاخونجية بعام ٢٠١٢ يللي وصوا على مكاتب فخمة وحجزوا عند احلى خياطين استنبول
فلاتحلموا فيها ابدا
المضمون فقط هو ان المؤهل وصاحب البرنامج المقنع هو من سينجح واذا فشل او نزلت الليرة فلس واحد باي باي بالانتخابات يللي بعدها
مو متل هل اللزقة الاسد مارح تنشال الا ينشال الجلد معها
والسلام على من اتبع الهدى
مفتي ديار الإلحاد السوري
اشرف المقداد

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.