الحكومة النمساوية تغلق مكاتب وجمعيات وحسابات الإخوان المسلمين وحماس.

بعد 21 ألف ساعة مراقبة، قامت الشرطة النمساوية بمداهمة الشقق والمباني السكنية والتجارية والنوادي المشتبه باستخدامها من قبل الإخوان المسلمين في عدة ولايات نمساوية، ويقوم مكتب المدعي العام بالتحقيق مع 30 شخص من أصل 70مشتبه بإنتمائهم لتنظيم الإخوان المسلمين وحماس .
وقال وزير الداخلية نهامر في المؤتمر الصحفي:
وفقًا للتحقيقات التي أجريت حتى الآن، فإن جماعة الإخوان المسلمين هي جمعية إسلامية عالمية راديكالية ومعادية للسامية على نطاق واسع هدفها الرئيسي هو إقامة دولة إسلامية (خلافة) قائمة على الشريعة الإسلامية في جميع دول العالم.
على الرغم من تأكيد جماعة الإخوان المسلمين في أوروبا وأمريكا الشمالية على عدم استخدام العنف من أجل تحقيق أهدافها، إلا أنها وفقًا للتحقيقات حتى الآن، تحافظ فعليًا على اتصال مع الجماعات الإرهابية وعلاقات أيديولوجية ومالية وثيقة مع الجماعات الإسلامية المتطرفة في الحرب الأهلية السورية العراقية.


وقال المدير العام للأمن العام فرانز روف، إن التحقيقات جارية ” وتستند إلى الاشتباه في تمويل الإرهاب، أو تشكيل منظمة إرهابية أو إجرامية، أو الانتماء أو الدعم التخريبي، وغسيل الأموال. وشدد روف على أنه تم حتى الآن تأمين أدلة كثيرة وتم تجميد أصول “بالملايين”.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.