الحروب الدينية :

سليمان يوسف

 الحروب الدينية :

منذ أن وجد الانسان على الارض ، الحروب والصراعات تعصف بالمجتمعات البشرية، لأسباب ودوافع مختلفة. أبرز وأهم دوافع الحروب(السلطة والمال) . أخطر الحروب ( الحروب الدينية). الحروب تكون أكثر كارثية وضراوة بين أتباع ” الديانات “، وما تفرع عنها من مذاهب وفرق وشيع وملل. (الحروب الدينية) من وجهة نظر الذين يخوضونها، هي (حروب مقدسة)، تُشن باسم (الآلهة) ولأجلها وبـ(الوكالة) عنها. الخسارة أو الهزيمة في الحروب المقدسة غير واردة، لأن (الآلهة لا تُهزم). فالكل يدعي بامتلاك (الحقيقة المطلقة) . حروبهم هي للدفاع عن هذه (الحقيقة الدينية) المزعومة، أو بالأحرى هي للدفاع عن (حقوق مقدسة) منحتها لهم آلهتهم الخاصة وفق ما جاء في كتبهم الدينية . الحروب الدينية لم ولن تتوقف . هي مستمرة بطرق وأشكال مختلفة، ربما الى حين اكتشاف زيف الآلهة ، وهذا يبدو مستحيلاً ، كاستحالة إثبات حقيقة الآلهة . على مستوى العالم ، تراجعت الحروب الدينية وكادت أن تختفي لدى الشعوب المتحضرة. فقط عند المسلمين بقيت غالبية حروبهم(الداخلية والخارجية) ذات دوافع وأهداف (دينية عقائدية جهادية). لأنهم(المسلمون) أكثر شعوب العالم تخلفاً وجهلاً وتزمتاً وتعصباً لدينهم(الاسلام).
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.